على خلفية الانقلاب الفاشل.. إيقاف ألفي موظف في وزارة التعليم التركية عن العمل

على خلفية الانقلاب الفاشل.. إيقاف ألفي موظف في وزارة التعليم التركية عن العمل

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

أوقفت وزارة التعليم في تركيا ألفي موظف عن العمل للاشتباه بصلتهم بمحاولة الانقلاب الفاشل، ضد نظام رجب طيب أردوغان في تموز الماضي.

وقال مسؤول بوزارة التعليم التركية :“إن السلطات أوقفت ما يقرب ألفي معلم وموظف بالمدارس عن العمل الأربعاء في إطار حملة التطهير الآخذة في الاتساع والتي أعقبت محاولة انقلاب فاشلة في يوليو تموز“.

وأكد المسؤول أن 1980 معلما وموظفا في المدارس أوقفوا عن العمل في انتظار التحقيق، ولم يتسن على الفور الحصول على معلومات أخرى.

وفصل أكثر من 125 ألف شخص من الشرطة والجيش والقضاء والموظفين بالجهاز الإداري للدولة أو نظام التعليم واعتقل ما يقرب من 40 ألفا آخرين لصلتهم المزعومة بمحاولة الانقلاب التي قتل خلالها 240 شخصا على الأقل.

وتقول تركيا إن أتباع رجل الدين فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة اخترقوا مؤسسات الدولة وخططوا لقلب نظام الحكم.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء :“إن ضابط الشرطة (22 عاما) الذي اغتال السفير الروسي في أنقرة هذا الأسبوع كان أيضا من أتباع كولن“. وأدان كولن محاولة الانقلاب وعملية الاغتيال ونفى أي تورط.

وتخشى جماعات لحقوق الإنسان وبعض حلفاء تركيا الغربيين من استخدام أردوغان محاولة الانقلاب ذريعة لقمع المعارضة. واعتقلت السلطات 140 من الصحفيين وأغلقت 177 وسيلة إعلام فتحت 11 منها في وقت لاحق، وأغلقت أكثر من ألفي مدرسة وجامعة ونزل طلابي.

في 15 يوليو 2016 أعلنت الحكومة التركية عن محاولة انقلاب عسكري فاشلة لمجموعة من ضباط القوات المسلحة التركية حسب تأكيد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.

اتهم بتدبيرها فصيل داخل القوات المسلحة التركية وأعلن مدبرو الانقلاب إنشاء مجلس السلم من أجل أن تكون الهيئة الحاكمة في البلاد.

وحسب المصادر العسكرية التركية فإن قائدي القوات الجوية والبرية هما من نفذا الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأن محرم كوسا وهو المستشار القانوني لرئيس الأركان هو من خطط للانقلاب.