مقتل ضابط إيراني في اشتباكات مع المعارضة الإيرانية السنية

مقتل ضابط إيراني في اشتباكات مع المعارضة الإيرانية السنية

المصدر: طهران - إرم نيوز

اشتعلت المواجهات المسلحة، اليوم الإثنين، بين قوات الحرس الثوري الإيراني وجماعة ”جيش العدل“ البلوشية السنية المعارضة، في مدينة ”سراوان“ جنوب شرق إيران، التابعة لإقليم ”سيستان وبلوشستان“ ذي الغالبية السنية.

وأدت المواجهات إلى مقتل ضابط إيراني برتبة ملازم وجرح جندي آخر، بحسب ما أعلن الحرس الثوري الإيراني.

وذكر بيان للحرس الثوري أن ”ضابطًا برتبة ملازم يدعى حسن جزيني زاده من أهالي مدينة كرمان لقي مصرعه اليوم فيما جرح عنصر آخر من الحرس الثوري في مواجهات مع جماعة جيش العدل المعارضة بمدينة سراوان“.

وأوضح البيان أن العناصر المهاجمة خسرت أحد مقاتليها خلال الاشتباكات، فيما قامت بتفجير سيارة مفخخة عبر التحكم عن بعد ضد القوات الإيرانية، دون الإفصاح عن حجم الخسائر والأضرار.

وتعد مدينة سروان مسرحًا للاشتباكات بين قوات الحرس الثوري الإيراني ومسلحي جماعة ”جيش العدل“ المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكانت ”كتيبة ضيائي“ التابعة لجيش العدل أعلنت، الأحد الماضي، مسؤوليتها عن استهداف دورية تابعة لقوات الحرس الثوري عبر تفجير عبوة ناسفة في مدينة في منطقة ”كوهك“ بمدينة ”سراوان“، أدت إلى إصابة شخصين من قوات الجهد الهندسي للحرس الثوري“.

وتتهم طهران باكستان بعدم اتخاذها ضبط حدودها لمنع تسلل مقاتلي جماعة ”جيش العدل“ التي تشن بين حين وآخر عمليات أمنية ضد القوات الإيرانية.

وتقول حركة ”جيش العدل“ إنها ”تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق أهل السنة في البلد وتتهم السلطات الإيرانية بممارسة مخططات طائفية في الإقليم وباقي المناطق التي يقطنها السنة“.

ويطالب جيش العدل بتأسيس نظام فيدرالي في إيران يحقق مطالب الشعب البلوشي وأهل السنة وكافة الشعوب والأقليات العرقية والدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com