مفتي إيراني ينتقد طائفية بلاده في إبعاد السنة عن المناصب الرفيعة

مفتي إيراني ينتقد طائفية بلاده في إبعاد السنة عن المناصب الرفيعة

المصدر: إرم نيوز - طهران

انتقد مفتي إيراني، اليوم السبت، سياسة بلاده في إبعاد أهل السنة عن المناصب الحكومية الرفيعة منذ 38 عامًا.

ووجه حسن أميري، مفتي مدينة ”سنندج“ بمحافظة كردستان شمال غربي إيران انتقاده لسياسة الدولة في هذا الخصوص من خلال رسالة بعث بها للرئيس حسن روحاني.

وقال أميري موجهًا كلامه لروحاني: ”على امتداد 38 عامًا من تاريخ الجمهورية الإسلامية الإيرانية، و4 أعوام من ولايتكم الرئاسية، لماذا لم تسند أي وظيفة في المناصب العليا للبلاد، لأي شخصية سنّية، كنائب للرئيس، أو وزير، أو قائد للحرس الثوري، أو قائد للجيش؟“

وتابع أميري في رسالته التي نشرها موقع الكتروني خاص: ”هل السبب في ذلك يعود لعدم وضع الكفاءة الوظيفية في عين الاعتبار؟ أم أن السبب يرجع أنكم وغيركم من المسؤولين في البلاد تعتقدون أن أهل السنة لا يليقون بتلك المناصب؟“

كما شدد المفتي على أن بين أهل السنة والجماعة في إيران من هم جديرون بالوصول إلى أكثر المناصب الرفيعة بما في ذلك ”منصب المرشد“.

ويتشكل السنة في البلاد من مكونات عربية وكردية وتركمانية وبلوشية، ولا يوجد احصاء رسمي لعددهم، غير أن مصادر شبه رسمية تقول، إن عددهم يشكل نحو 10% من سكان البلاد البالغ 79 مليون نسمة، فيما تقول مصادر أخرى إن نسبة السنة تتعدى الـ20% من سكان إيران. ‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة