رئيس الفلبين يلغي قرارًا قضائيًا حول سيادة بكين على بحر الصين الجنوبي

رئيس الفلبين يلغي قرارًا قضائيًا حول سيادة بكين على بحر الصين الجنوبي

المصدر: مانيلا - إرم نيوز

قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، اليوم السبت، إنه سيلغي قرار محكمة تحكيم، أبطل مزاعم الصين بحقها في السيادة على بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وعندما سئل عن تقارير بأن الصين قد نشرت مدافع مضادة للطائرات وأنظمة أسلحة أخرى على سبع من جزرها الاصطناعية في بحر الصين الجنوبي، قال: ”في ضوء السياسات الحالية، سألغي قرار محكمة التحكيم“.

وأضاف: ”لن أفرض أي شيء على الصين. لماذا؟ نظرًا لأن السياسة هنا في جنوب شرق آسيا تتغير“.

ثم أكد دوتيرتي مجددًا تهديده بطرد القوات الأمريكية من الفلبين، بعد أن انتقدت إدارة الرئيس المنقضية ولايته باراك أوباما حملته الدامية ضد المخدرات المحظورة.

وكانت هيئة معونات أمريكية قد منعت منحة للتنمية بقيمة ملايين الدولارات للفلبين بسبب المخاوف الواسعة بشأن سيادة القانون والحريات المدنية“ في البلاد وسط الحرب ضد المخدرات.

وانتقد دوتيرتي القرار، قائلًا: ”يمكن أن نحيا بدون المال الامريكي، لكن يجب أن تعرفي ذلك، يا أمريكا، استعدي لمغادرة الفلبين”.

ومنذ أن أصبح دوتيرتي رئيسًا في 30 حزيران/يونيو الماضي، بدأ يتخذ خطوات لاصلاح العلاقات المتوترة مع الصين بشأن قضية التحكيم، التي تم رفعها أمام محكمة التحكيم التابعة للامم المتحدة من قبل الحكومة السابقة.

وكانت محكمة التحكيم في لاهاي، قد حكمت في 12 تموز/يوليو بعدم أحقية بكين من الناحية القانونية في السيطرة على مساحة واسعة من بحر الصين الجنوبي،, ورفضت الصين، التي لم تشارك في قضية التحكيم، قرار المحكمة ووصفته بأنه ”باطل“.

وتطالب بروناي وماليزيا وتايوان وفيتنام أيضاً، بالاضافة إلى الصين والفلبين، بأحقيتها في السيطرة على البحر، وهو طريق ملاحة رئيس، يعتقد أنه غني بموارده البحرية والمعدنية.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة