داعش يشن هجمات مضادة في الموصل مستغلًا تساقط الأمطار

داعش يشن هجمات مضادة في الموصل مستغلًا تساقط  الأمطار

المصدر: وكالات - إرم نيوز

شن تنظيم داعش، أمس الخميس، هجمات مضادة على القوات العراقية داخل مدينة الموصل، مستفيدًا من عدم توفر غطاء جوي بسبب الأجواء الملبدة بالغيوم وتساقط الأمطار.

وتركزت هجمات المسلحين المتشددين، على قوات جهاز مكافحة الإرهاب (تابعة للجيش) في الأحياء الشرقية للمدينة التي تشهد معارك شرسة منذ نحو ستة أسابيع، وفقًا للمصادر.

وقال الضابط في قوات مكافحة الإرهاب، صدر الدين المحمود، إن ”داعش شن هجومًا على مواقع القوات العراقية في حي التأميم ومنطقة كوكجلي شرق الموصل، بالأسلحة المتوسطة وقذائف الهاون، مستغلًا الأمطار والغيوم، لكن القوات العراقية صدت الهجوم“، مشيرًا إلى ”عدم معرفة حجم خسائر الطرفين على الفور“.

ودفعت هجمات داعش المضادة مئات الأسر للنزوح من أحياء ”التأميم“ و“المحاربين“ و“القادسية الثانية“، شرق الموصل.

وحتى الخميس، استعادت قوات جهاز مكافحة الارهاب، 47 حيًا داخل الموصل وهو ما يشكل نحو ربع مساحة المدينة، لكن تلك الأحياء تكون عرضة لهجمات مستمرة من قبل مسلحي داعش الذين يقصفونها بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشيا.

من جهته، قال الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي قائد في جهاز مكافحة الإرهاب، إن ”القوات الأمنية أجرت تحصينات في الأحياء المحررة“، مؤكدًا أن ”محاولة تسلل عناصر داعش لن تتكرر مرة أخرى“.

وفي الجبهة الغربية، قال الملازم أول مرتضى عبدالحسين، إن قوات الحشد الشعبي (شيعية موالية للحكومة) صدت عدة هجمات لداعش من بينها محاولة السيطرة على طريق يربط بين الموصل وسوريا.

وأوضح أن الحشد فجر أربع سيارات مفخخة وقتل تسعة من مسلحي داعش، دون ذكر خسائر قواته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com