مصادر: خروج عدد من قادة المعارضة بسياراتهم الخاصة من حلب الشرقية‎

مصادر: خروج عدد من قادة المعارضة بسياراتهم الخاصة من حلب الشرقية‎

المصدر: دمشق - إرم نيوز

كشفت مصادر عن خروج عدد من قياديي المجموعات المسلحة في أحياء مدينة حلب الشرقية بسياراتهم الخاصة، يوم الخميس، ضمن الدفعة الثالثة من مقاتلي المعارضة السورية والمدنيين المرافقين لهم الذين يتم إجلاؤهم من شرق حلب.

ووصل مقاتلو المعارصة ومرافقوهم ضمن اتفاق إجلائهم من شرق حلب، مساء الخميس، إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

الاتفاق

وبدأ الخميس 15/12/2016 تنفيذ اتفاق خروج المسلحين من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، والذي أتى بعد اتصالات إيرانية روسية تركية أدت إلى إعادة تثبيت وقف النار ما سيؤدي إلى خروج المسلحين من حلب في عملية لا يتوقع أن تستغرق أكثر من يوم واحد.

ودخلت الحافلات الخضراء وسيارات الإسعاف التي كانت متوقفة منذ صباح الخميس عند معبر ”الراموسة“ إلى حي ”العامرية“ في حلب وبدأت إخراج المسلّحين وعائلاتهم.

وخرجت الحافلات الخضراء من الأحياء الشرقية لحلب بعد أن أقلّت الجرحى والمسلحين وعائلاتهم في إطار تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه، وتُرافق الحافلات عشر سيارات إسعاف.

 وكشفت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الالمانية (د.ب.أ) أن ”عدداً من قياديي المسلحين خرجوا في هذه الدفعة بواسطة 5 سيارات خاصة لهم، وسوف يخرج الكثير من القياديين ليلاً في سياراتهم الخاصة، وأن عددًا من المسلحين سوف يخرجون بسيارات ”فان“ لرفضهم الخروج بواسطة الحافلات الخضراء الحكومية“.

خروج 103 مسلحين 

وقال مصدر عسكري إن ”الدفعة الثالثة التي خرجت مساء الخميس  بلغ عددها 208 بينهم 103 مسلحين و51 امرأة و 54 طفلا وتم نقلهم عبر سيارات ”فان“ ويخرجون بالحافلات الخضراء ”.

وبلغ عدد الذين خرجوا في الدفعة الثانية من أحياء حلب الشرقية 1198 شخصا بينهم 601 مسلحا وبلغ عدد عائلاتهم 320 أمراة و301 طفلا .

وأكد المصدر العسكري أن عملية إخراج المسلحين والمدنيين من أحياء حلب الشرقية سوف تبقى مستمرة طوال الليل لحين الانتهاء من إخراج جميع المسلحين والمدنيين الذين يرغبون بالخروج إلى ريف حلب الشمالي الغربي .

15 ألف شخص ينتظرون الخروج

وكان مصدر عسكري سوري قال صباح الخميس أن عدد الذين يريدون الخروج من مسلحين وعائلاتهم ومدنيين حوالي 15 ألف شخص بينهم حوالي 5 آلاف مسلح .

وبلغ عدد الذين خرجوا حتى الدفعة الثالثة 2257 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال.

ووصلت دفعتان من المقاتلين والمدنيين بعد ظهر الخميس وحتى ساعات المساء  إلى منطقة خان العسل الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في ريف حلب الغربي.

وستتيح مغادرة الفصائل المعارضة للجيش السوري بسط سيطرته بالكامل على مدينة حلب في انتصار يعد الأكبر له منذ بدء النزاع في سورية قبل نحو 6 سنوات .

وقال الرئيس السوري بشار الأسد في شريط مصور بثته صفحة رئاسة الجمهورية السورية على فيسبوك ”أعتقد مع تحرير حلب سنقول الوضع ليس فقط السوري وليس الإقليمي تغير، بل أيضا الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة