فتاة تلفت الأنظار للمعاملة القاسية التي يتلقّاها الأفغان في إيران (فيديو)

فتاة تلفت الأنظار للمعاملة القاسية...

يشتكي الأفغان من المعاملة القاسية التي يتعرضون لها من قبل الحكومة الإيرانية بينما منعت وزارة الداخلية العام الماضي الأفغان من الدخول إلى 19 محافظة إيرانية.

المصدر: طهران- إرم نيوز

 نشرت فتاة أفغانية مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تتحدث فيه عن المضايقات والمعاملة اللاإنسانية التي يتعرض لها الأفغان في إيران.

وقالت الفتاة التي تُ دعى نازنين: ”أنا فتاة أبلغ من العمر 14 عاماً، وأنا غير مرتاحة بسبب الحياة التي أعيشها في إيران“، معربة عن أملها ”بالعودة على وجه السرعة إلى أفغانستان“.

وأضافت الفتاة الأفغانية وهي تبكي: “ أحب العودة إلى بلدي من أجل أن تنتهي معاناتي في إيران، وأتطلع إلى أن تكون أفغانستان بلداً مزدهراً“، مبينة أن ”الإيرانيين دائما يقولون لنا أنتم تحتلون إيران وعليكم المغادرة“.

[embed]https://www.youtube.com/watch?v=aSk42YSwggM&feature=youtu.be[/embed]

ويشتكي الأفغان من المعاملة القاسية التي يتعرضون لها من قبل الحكومة الإيرانية، بينما منعت وزارة الداخلية العام الماضي الأفغان من الدخول إلى 19 محافظة إيرانية.

ويتواجد نحو ثلاثة ملايين لاجئ أفغاني في عدد من المحافظات الإيرانية ويتركز وجودهم أساسا في: طهران وقم ومشهد وساوه وشيراز.

ولم تتحسن نظرة الحكومة الإيرانية تجاه الأفغان رغم قيام الحرس الثوري بتجنيدهم والزج بهم في معركة الدفاع عن نظام الرئيس السوري بشار الأسد  المعارضة.

واعتقلت القوات الأمنية الأفغانية في 28 من آب/ أغسطس الماضي، شخصا يُدعى قربان غلام بور في ولاية هرات، الواقعة غربي أفغانستان، بسبب تجنيده مقاتلين شيعة أفغانا وإرسالهم إلى سوريا للقتال إلى جانب نظام الأسد في لواء فاطميون.

 وعن عدد المقاتلين الأفغان ضمن اللواء ، يقول القيادي في هذا التنظيم: ”سيد حسيني“،إن عددهم وصل إلى حوالي 14000 مقاتل.

 ويخضع الشباب الأفغاني قبل التوجه إلى سوريا إلى تدريبات عسكرية في معسكرات أغلبها في مدينة قرجك جنوب غربي العاصمة طهران على أيدي كبار قادة الحرس الثوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com