رئيس كولومبيا يتسلّم جائزة نوبل للسلام

رئيس كولومبيا يتسلّم جائزة نوبل للسلام

المصدر: إرم نيوز - أوسلو

تسلم رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس السبت، جائزة نوبل للسلام عن عام 2016 لتوصله لاتفاق سلام مع المتمردين الماركسيين، لإنهاء حرب أهلية دامت 52 عاما قتل فيها أكثر من 200 ألف شخص.

وتسلم سانتوس ميدالية ذهبية وشهادة بحصوله على الجائزة، إضافة إلى شيك بمبلغ ثمانية ملايين كرونة سويدية أي ما يعادل 870 ألف دولار، في مراسم أقيمت في مجلس بلدية أوسلو.

وأشادت لجنة نوبل بسانتوس بوصفه ”قوة دافعة“ وراء اتفاق السلام الذي وقع الشهر الماضي بين الحكومة وجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية ”فارك“.

وفي خطاب ألقاه أثناء مراسم تسلمه للجائزة، قال رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس إن اتفاق السلام الذي أنهى 52 عاما من الحرب مع المتمردين الماركسيين في بلاده يمثل ”بارقة أمل“ لحل الصراعات من سوريا إلى جنوب السودان.

وأضاف إن كولومبيا نفسها استلهمت عمليات سلام أخرى مثل تلك التي شهدتها جنوب أفريقيا وأيرلندا الشمالية.

وقال للحضور الذي كان من بينهم ضحايا للحرب وهارالد الخامس ملك النرويج: ”هذا الاتفاق يثبت أن ما يبدو في البداية مستحيلا يمكن تحقيقه بالدأب حتى في سوريا أو اليمن أو جنوب السودان“.

وأشادت لجنة نوبل بسانتوس بوصفه ”قوة دافعة“ وراء اتفاق السلام الذي وقع الشهر الماضي بين الحكومة وجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك).

وكاد اتفاق السلام أن يتعرض للانهيار في أكتوبر/ تشرين الأول بعد أن رفضه الناخبون الكولومبيون في استفتاء على أساس أن النسخة الأولى كانت شديدة التساهل مع المتمردين، وأقر الكونغرس نسخة معدلة من الاتفاق الشهر الماضي لكن دون استفتاء طالب به حزب كبير في المعارضة مما أثار جدلا في البلاد.

يشار إلى أن أول احتفال لتقديم جائزة نوبل أقيم في الأكاديمية الملكية الموسيقية في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901.

يعتبر الأب الروحي لجائزة نوبل هو الصناعي السويدي ومخترع الديناميت ألفريد نوبل، إذ قام السويدي نوبل بالمصادقة على الجائزة السنوية في وصيته التي وثّقها في النادي السويدي – النرويجي في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 1895.

والجائزة هي عبارة عن شهادة وميدالية ذهبية ومبلغ مالي، حيث تحددت  الجائزة المالية في العام 1901 بخمسة ملايين كرونة، أي ما يعادل مليون دولار، وإذا حصل أكثر من شخص على الجائزة في المجال نفسه يتم تقسيم المبلغ للفائزين ولا يشترط أن يقسم بالتساوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة