مع استمرار اضطهاد العرب في إيران.. ممثل الأهواز في مجلس خبراء القيادة يحذّر من حرب أهلية – إرم نيوز‬‎

مع استمرار اضطهاد العرب في إيران.. ممثل الأهواز في مجلس خبراء القيادة يحذّر من حرب أهلية

مع استمرار اضطهاد العرب في إيران.. ممثل الأهواز في مجلس خبراء القيادة يحذّر من حرب أهلية

المصدر: طهران - إرم نيوز

حذر ممثل أهالي مدينة الأهواز ذات الغالبية العربية في مجلس خبراء القيادة الإيرانية ”محسن حيدري“، اليوم السبت، حكومة الرئيس حسن روحاني من الاستمرار في مشاريع تحويل مجرى أنهار مدينة الأهواز إلى محافظة اصفهان وسط البلاد، الأمر الذي اعتبره سببا كافيا لنشوب حرب أهلية في إيران بسبب تجفيف مناطق العرب من المياه.

img14571739

وقال حيدري في تصريح لوكالة أنباء ”تسنيم“، إن ”تسريب وثيقة دعم حكومة حسن روحاني لمشاريع تحويل مجرى أنهار الأهواز رسالة توضح أن الحكومة تمضي قدماً بالمشروع“، معتبراً أن ”المضي بهذا المشروع سيؤدي إلى انزلاق البلد إلى حرب أهلية بسبب تجفيف مناطق العرب“.

وطالب عضو مجلس خبراء القيادة القضاء الإيراني بالتدخل لوقف عملية تحويل مجرى نهار كارون بمدينة الأهواز إلى محافظة اصفهان وسط البلاد.

1761563

وتواصل السلطات الإيرانية العمل على نقل المياه من مدينة الاهواز دون الاكتراث  بحياة ومشاعر المواطنين العرب، في خطوة تؤكد أن ”طهران ماضية بسياسة الحرب الاقتصادية ضد الأهوازيين“.

خطوة النظام، لاقت ردا من عضو مجلس النواب الايراني عن مدينة الاهواز النائب ”علي الساري“، حيث هدد بوقف نشاط 16 ممثلاً للمدينة في البرلمان في حال واصلت الحكومة مشروع نقل المياه من المدينة.

وقال النائب الساري لوكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية، إن ”المشروع يهدف إلى نقل المياة من مجرى نهر كارون بمدينة الاهواز إلى مدينة اصفهان بمعدل 2 مليار متر مكعب سنوياً“، مضيفاً أن ”الأهواز تعاني من نقص حاد في المياة منذ سنوات بنسبة 37 بالمئة“.

وطالب النائب العربي الرئيس حسن روحاني بالإيعاز إلى وزارتي الطاقة والموارد المائية بوقف العمل بمشروع نقل المياه من نهر كارون إلى المحافظات الإيرانية الأخرى، منوهاً إلى أن ”أكثر من 4.5 مليون مواطن أهوازي يعانون من نقص حاد في المياه“.

وكان نواب عرب من مدينة الاهواز قاطعوا خطاب الرئيس حسن روحاني الأحد الماضي في البرلمان احتجاجاً على نقل المياه من نهر كارون إلى مدينة اصفهان.

czkpfxpwiaayn13

ونشرت وسائل إعلام رسمية إيرانية وثيقة موقعة من 16 نائباً ممثلاً عن القومية العربية يهددون فيها بمقاطعة جلسات البرلمان ووقف نشاطهم في حال استمرت الحكومة بمشروع نقل المياه من الأهواز.

وقامت السلطات الإيرانية في الأعوام الماضية ببناء عدة أنفاق لنقل المياه إلى المناطق المتقدمة  وسط إيران وتحديداً إلى محافظات أصفهان، يزد، وكرمان، التي تقطنها أغلبية فارسية، وذلك لإقامة بنية تحتية.

وتعاني مدنية الأهواز من الإهمال خاصة على مستوى التلوث الذي بات يشكل خطراً على المدينة الغنية بالنفط، وطبقا لتقرير منظمة الصحة العالمية 2011 فإن أكثر المدن تلوثا في العالم هي مدينة الأهواز الإيرانية حيث وصلت نسبة التلوث 372 مايكروغرام في المتر المكعب.

ويتهم الأهوازيون النظام الحاكم في طهران بممارسة التطهير العرقي الممنهج، من خلال جلب مهاجرين من المحافظات الفارسية إلى مدن الإقليم العربي، بهدف قلب التركيبة السكانية وتجاهل قضايا البطالة والبيئة في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com