قارورة غاز وكبريت وكتاب تثير رعب شرطة نيويورك (صورة)

قارورة غاز وكبريت وكتاب تثير رعب شرطة نيويورك (صورة)
NEW YORK, NY - NOVEMBER 24: New York City police officers stand guard near One World Trade Center in lower Manhattan on November 24, 2015 in New York City. Following the terrorist attacks in Paris, security in New York City has been heightened throughout the metropolitan area as experts try to determine the nature of threats from ISIS and other Jihadist groups. (Photo by Spencer Platt/Getty Images)

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

ألقت الشرطة الأمريكية، القبض على رجل ثلاثيني بالقرب من مركز تسوق ”روكفلر“ الشهير، بعدما شوهد يحمل كتابًا لأحد أبناء قادة حركة ”حماس“ الذي تعامل مع إسرائيل وقارورة غاز.

وألقت الشرطة القبض على المدعو يوري آلترمان (36 عاماً) بعدما أبلغ عنه موظف في شركة ”فوكس نيوز“، إذ كانت بحوزته قارورة غاز وأعواد كبريت ونسخة من كتاب الجاسوس مصعب حسن يوسف.

 وبينما كانت الشرطة تلقي القبض عليه توجه لعناصرها بالسباب، ولاحقًا أوضح محاميه أنه لم ينوي القيام بأي عمل تخريبي، لتطلق الشرطة سراحه بكفالة مالية.

 وأوضح متحدث باسم الشرطة لاحقاً، أن المتهم له سجل من الاعتقالات بتهم الاعتداء وعرقلة عمل الشرطة وأحكام جنائية أخرى.

threat-634x315

 ولم يكن صراخ المتهم لحظة اعتقاله هو المثير للاستغراب، ولا حتى القارورة التي اشتبهوا بأنه سيستخدموا لربما في تنفيذ عمل إرهابي، بل كان سبب الشك فيه حمله كتاب ”ابن حماس“ لمصعب حسن يوسف، ابن القائد في حماس والذي عمل كجاسوس لإسرائيل قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة الأمريكية كلاجئ سياسي خوفًا من حركة حماس التي يشغل والده منصبا قياديًا فيها.

ومصعب الذي عانى للحصول على حق الإقامة كلاجئ سياسي تلقى دعماً من الضابط الإسرائيلي الذي جنده بعدما تم تسريحه من الموساد، فشهد لصالح مصعب في أمريكا، وفق ما أوضح مصعب نفسه في فيلم وثائقي اسمه ”الأمير الأخضر“.

وتحدث مصعب في الفيلم عن الأسباب التي دفعته لخيانة والده قبل حركة ”حماس“، وكيف نبذته عائلته بعدما انكشف أمره، لكنه وقتها كان قد حطّ في أمريكا بعيداً عن قبضة الحركة التي تسيطر على قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com