ترامب يختار رئيسة سابقة في مؤسسة المصارعة لشغل منصب في إدارته

ترامب يختار رئيسة سابقة في مؤسسة المصارعة لشغل منصب في إدارته

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إن ليندا ماكمان الرئيسة التنفيذية السابقة لمؤسسة ”دبليو دبليو إي“ المعنية بالترفيه الرياضي خاصة مصارعة المحترفين، ستتولى قيادة إدارة المشاريع الصغيرة الأمريكية.

وأضاف ترامب أن ”ماكمان ستساعده في خلق فرص عمل جديدة وإلغاء اللوائح المرهقة التي تضر عمال الطبقة الوسطى والمشاريع الصغيرة“.

وأثنى على ماكمان بوصفها ”رائدة في العمل النسائي، تمكنت من تطوير مؤسسة دبليو دبليو إي، من شركة قوامها 13 فردًا، إلى شركة يعمل بها 800 موظف“.

يذكر أن ماكمان لها باع طويل في السياسات الجمهورية، ولها علاقات طويلة الأمد مع ترامب.

وفي سياق متصل، يعتزم ترامب، ترشيح جون كيلي، الجنرال المتقاعد في مشاة البحرية ورجل الدولة المعروف بمواقفه الودية تجاه صناعة الطاقة، لشغل منصب في إدارته الجديدة.

ويخطط ترامب لترشيح جون كيلي لقيادة وزارة الأمن الداخلي، التي تتسم بالبيروقراطية وتم تأسيسها في أعقاب هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، وفق ما نقلته وسائل الإعلام الأمريكية عن مصادر مطلعة، أمس الأربعاء.

وتشرف الوزارة على إدارة أمن المطارات، ومراقبة الحدود ومواجهة الطوارئ على المستوى الاتحادي، ضمن مسؤوليات أخرى.

وسيكون كيلي –البالغ من العمر 66 عامًا- ثالث جنرال في دائرة ترامب الضيقة، بعد أن رشح الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس لمنصب وزير الدفاع، ومايكل فلين مستشارًا للأمن القومي.

من جانب آخر، قال عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو، أمس الأربعاء، إنه ”لا ينبغي أن يدفع سكان نيويورك فاتورة توفير أمن إضافي حول مقر إقامة ترامب“.

وجاء تصريح عمدة المدينة بعد كشف النقاب الثلاثاء الماضي، عن فاتورة إنفاق خصصت سبعة ملايين دولار فقط لتغطية تكاليف إضافية لتوفير الأمن لترامب وعائلته في نيويورك خلال الفترة بين يوم الانتخابات في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ويوم التنصيب في 20 كانون الثاني/ يناير 2017.

وكانت المدينة طلبت 35 مليون دولار لدفع تكلفة تعزيز وجود الشرطة حول برج ترامب، مقر إقامة الرئيس المنتخب في ”فيفث افينو“ أو الشارع الخامس، أحد أكثر المناطق ازدحامًا في مانهاتن.

وقال دي بلاسيو، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي: ”لا ينبغي أن يتحمل دافعو الضرائب في مدينة نيويورك 80% من فاتورة حماية رئيسنا المنتخب وإقامة عائلته“، مضيفًا ”هذه مسؤولية وطنية ولا يمكن أن يقع العبء على مدينتنا وحدها وقسم الشرطة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com