حزب ميركل يعيد انتخابها ويؤيد ترشحها مستشارة لفترة رابعة – إرم نيوز‬‎

حزب ميركل يعيد انتخابها ويؤيد ترشحها مستشارة لفترة رابعة

حزب ميركل يعيد انتخابها ويؤيد ترشحها مستشارة لفترة رابعة

المصدر: برلين - إرم نيوز

أعاد أعضاء الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني انتخاب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رئيسة للحزب، كما أعلن الحزب خلال مؤتمره اليوم تأييده لترشح أنجيلا ميركل لفترة رابعة فى منصب المستشارية .

وحصلت ميركل خلال الانتخابات التي أجريت ضمن فعاليات مؤتمر الحزب اليوم الثلاثاء في مدينة ايسن على 89.5% من أصوات مندوبي الحزب.

وتعتبر هذه النتيجة ثاني أسوأ نتيجة حصلت عليها ميركل حتى الآن بعدما حصلت في انتخابات عام 2004 على 88.4%، وهو ما يعتبره مراقبون ضربة لميركل في سبيل ترشحها لولاية رابعة لحكم البلاد.

وقالت ميركل عقب انتخابها: ”أعزائي المندوبون، أقبل الانتخاب وأنا مسرورة بالنتيجة، أشكركم على الثقة“.

واعتبر الحزب المسيحي الديمقراطي الأصوات الممتنعة أصواتا لاغية وذلك خلافا للأحزاب الأخرى في ألمانيا وهو ما يجعل النتيجة أفضل في الغالب.

وهذه هي المرة التاسعة التي تنتخب فيها ميركل رئيسة للحزب، وتعتبر هذه النتيجة ضعيفة نسبيا لميركل في ضوء الانتخابات المقررة في ألمانيا عام .2017 وترأس ميركل حزبها المسيحي الديمقراطي منذ نحو 17 عاما وتعتزم الترشح لتولي منصب المستشارة لفترة رابعة.

وحثت ميركل مندوبي الحزب البالغ عددهم نحو ألف مندوب خلال كلمتها التي سبقت انتخابها على تقديم الدعم لها خلال الانتخابات البرلمانية المقررة العام المقبل وأكدت أن هذه الانتخابات ستكون صعبة بشكل غير مسبوق منذ إعادة توحيد شطري ألمانيا. استمرت كلمة المستشارة الألمانية أمام مندوبي الحزب 77 دقيقة، وأصبحت نبرة المستشارة حماسية خلال الربع ساعة الأخيرة من الكلمة.

وقالت ميركل إن قرارها إعادة الترشح لفترة رابعة ”ليس أمرا غير مهم بأي حال من الأحوال.. سواء بالنسبة لألمانيا أو بالنسبة للحزب أو بالنسبة لها شخصيا“.

وأشاد الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي أندرياس شوير بالمؤتمر اليوم واعتبره انطلاقة جيدة للانتخابات البرلمانية المقررة العام المقبل وقال إن ميركل مارست ”الكثير من النقد الذاتي“ في كلمتها لمندوبي الحزب.

ووجه عدد من المتحدثين عقب ميركل انتقادات شديدة لها في كلمتهم حيث رأوا أنها دفعت الحزب أكثر نحو اليسار من خلال السياسة التي انتهجتها حيال اللاجئين مما أعطى فرصة لصعود حزب البديل من أجل ألمانيا.

يشار إلى أن هذه هي أول مرة تنتخب فيها ميركل رئيسة للحزب منذ أزمة اللاجئين عام 2015 وما تلا هذه الأزمة من قرارات مثيرة للجدل فيما يتعلق بقبول نحو مليون لاجئ.

وعدل الحزب المسيحي الديمقراطي سياسته تجاه اللاجئين بشدة منذ ذلك الحين بسبب تزايد الانتقادات الموجهة لهذه السياسة.

وكانت أفضل نتيجة حصلت عليها ميركل كرئيسة للحزب المسيحي الديمقراطي 9ر97% وكان ذلك عام 2012 أي قبل الانتخابات البرلمانية عام 2013 والتي حصل فيها التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه ميركل على 5ر41% من أصوات الناخبين أي بفارق كبير عن أقرب منافس له وهو الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الخصم التقليدي للتحالف المسيحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com