أكراد يتهمون الجيش التركي بقتل 3 سوريين والتمثيل بجثثهم

أكراد يتهمون الجيش التركي بقتل 3 سوريين والتمثيل بجثثهم

المصدر: القامشلي - إرم نيوز

استهدف الجيش التركي مجموعة من المدنيين شمال شرق سوريا، وقتل 3 منهم، وجرح آخرين، أثناء محاولتهم العبور إلى الأراضي التركية، وذلك حسب مواقع إخبارية كردية.

ووقع الهجوم بالقرب من مدينة ”الدرباسية“، التابعة لمنطقة القامشلي، ووصلت 3 جثامين إلى مستشفى الدرباسية، اليوم الإثنين، في حين ما يزال مصير الـ 14 الآخرين مجهولًا.

وقال أهالي قرية ”أبوجردي“ القريبة من مكان الحادثة، إن المجموعة حاولت، ليلة أمس، عبور الحدود، بغرض البحث عن فرص عمل، إلا أن قوات حرس الحدود، رمت جثامين كل من يحيى فيصل، محمد علي نعمة، وخالد جكرو، إلى الجانب السوري.

وقالت القوات الكردية، التي استلمت الجثامين من الأهالي، إن آثار التعذيب كانت واضحة على الجثث، وأحد القتلى تم فتح شق في عنقه، والآخر تبدو آثار الضرب واضحة على وجهه، فيما الثالث مغطى بالتراب، وكأنه تعرض للسحل.

وأحكمت تركيا قبضتها على حدودها الجنوبية مع سوريا عبر سلسلة من الإجراءات لوقف عبور المتسللين بطرق غير قانونية من أراضيها وإليها.

وأغلقت تركيا جميع المعابر الحدودية الجنوبية مع سوريا، منذ أكثر من عام، على خلفية استمرار المعارك على الجانب السوري، ما اضطر الكثير من اللاجئين السوريين، إلى عبور الحدود بطرق غير قانونية، مستأجرين سماسرة ذوي خبرة في الطرقات بين البلدين.

ورغم فرض أنقرة لتأشيرة الدخول على السوريين القادمين من بلد ثالث، استمرت الحكومة التركية في تأكيدها إعفاء السوريين القادمين من المعابر البرية، لدواعٍ إنسانية، إلا أن ناشطين سوريين يبدون امتعاضهم من التضارب بين التصريحات الرسمية، وواقع إغلاق تركيا لجميع معابرها البرية الحدودية مع سوريا.

وتزداد نسبة الخطر على السوريين الراغبين بالعبور بشكل غير قانوني إلى الأراضي التركية، في ظل استمرار الحكومة التركية بتشديد حراستها للحدود، وتشييد السواتر الإسمنتية، وحفر الخنادق، ما يجعل الكثير من السوريين عرضة لنيران حرس الحدود الأتراك، بالإضافة إلى مخاطر الاشتباكات بين الفصائل المتصارعة في الجانب السوري من الحدود.

وينتقد ناشطون سوريون تصرفات الجنود الأتراك، ويرون أنها تتنافى مع التصريحات التركية الرسمية التي تتبنى ”سياسة الباب المفتوح“ وتسمح للاجئين بالعبور إلى أراضيها، إلا أن مسؤولين أتراك يبررون التشدد من قبل عناصر حرس الحدود بأنه ناتج عن ازدياد حالات التهريب ودخول سماسرة على أنهم نازحون يحملون بضائع غير شرعية كالسلاح والمخدرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com