أقارب الطائرة الماليزية المنكوبة يبحثون عن ذويهم بأنفسهم  (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أقارب الطائرة الماليزية المنكوبة يبحثون عن ذويهم بأنفسهم  (فيديو)

أقارب الطائرة الماليزية المنكوبة يبحثون عن ذويهم بأنفسهم  (فيديو)

المصدر: هديل الشريف - إرم نيوز

في إشارة منهم إلى تجاهل الجهود الدولية ووصولهم إلى درجة اليأس منها فيما يبدو، سافر أقارب ركاب رحلة الخطوط الجوية الماليزية المنكوبة التي فقدت منذ عامين إلى مدغشقر، بهدف البحث عن ذويهم بأنفسهم، وذلك بعد أن تقطعت بهم السبل لإيجادهم أو إيجاد جثثهم أو حتى معرفة سبب تحطم الطائرة.

في هذا الإطار، قالت المتحدثة باسم أقارب المفقودين جريس ناثان ”لقد وقع الأمر في أيدينا للبحث عن ذوينا بأنفسنا“.

وقالت ناثان التي فقدت والدتها في حادث تحطم الطائرة: ”على الرغم من تكرار الطلب لحشد البحث على طول الساحل الشرقي الأفريقي، لم يتم عمل شيء حتى الآن“.

وأضافت ناثان التي وصلت إلى مدغشقر، السبت الماضي، مع أربعة ماليزيين واثنين صينيين وفرنسي، للبحث عن الحطام ورفع الوعي بين المجتمعات المحلية : ”نريد التحدث إلى أكبر عدد من الناس، نحن نريد أن نخاطب المنظمات غير الحكومية والمبشرين والكنائس التي لديها برامج توعية“.

وأردفت ناثان: ”نريد التحدث إلى الصيادين والناس الذين يعيشون على الساحل، نأمل أن نتمكن من رفع مستوى الوعي وتعليمهم كيفية التعرف على حطام طائرة وكيفية جمع الحطام، وما الذي يجب فعله عندما يجدونه“.

4444

توزيع كتيبات

وتخطط ناثان والمجموعة التي معها لتوزيع الكتيبات بهدف تثقيف السكان المحليين حول كيفية التعرف على حطام الطائرة، في الوقت الذي تأمل فيه المجموعة أن تشجع الرحلة التي يقومون بها الحكومات الماليزية والصينية والأسترالية لجمع الحطام على طول الساحل القاري، حيث تم العثور على أجزاء من الطائرة المنكوبة.

يشار إلى أن  الرحلة رقم ”إم إتش 370“ التي كانت تقل 239 راكبًا وأفراد الطاقم، اختفت بعد أن غادرت كوالالمبور في طريقها لبكين 8 آذار/مارس من العام 2014.

وقد لقي جميع ركاب الطائرة البوينغ 777  وعددهم 298 راكبا  حتفهم عندما تحطمت في الهواء خلال رحلتها من أمستردام إلى كولالمبور.

3333

تحقيق في الحادث

وكان تحقيق سابق أجراه مجلس السلامة الهولندي قد توصل إلى أن صاروخاً من طراز ”باك“ من صنع روسي ضرب الطائرة.

وقال تقرير مجلس السلامة الهولندي في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2015، إن الصاروخ أطلق من منطقة تبعد نحو 320 كيلومتراً جنوب شرق المكان الذي تحطمت فيه الطائرة.

ووفقاً لصحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، فقد تم الآن العثور على 20 قطعة فقط من حطام الطائرة، لكن لم يتم اكتشاف حطام كبير منها، حيث دخل البحث عن حطام الطائرة في جنوب المحيط الهادئ يومه الألف.

ويشكك الخبراء بأن سبب تحطم الطائرة هو اندلاع النيران، وهو ما كشف عنه الحطام الذي وجد في مدغشقر.

https://www.youtube.com/watch?v=uJmWZcioE94

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com