أخبار

اعتداء عنصري على مسجد في بوردو الفرنسية
تاريخ النشر: 27 نوفمبر 2016 21:35 GMT
تاريخ التحديث: 27 نوفمبر 2016 21:44 GMT

اعتداء عنصري على مسجد في بوردو الفرنسية

كاميرات المراقبة المثبة في المسجد حددت ملامح المعتدي وأشار الاتحاد الإسلامي إلى أن من بين العبارات التي تمت كتابتها على جدران ‏المسجد "تحيا فرنسا"، "السلفيون.. أخرجوا من البلاد"‏.

+A -A
المصدر: باريس- إرم نيوز

اعتدى مجهول الأحد، على مسجد في مدينة بوردو الفرنسية عبر كتابة شعارات معادية للمسلمين على جدرانه.

وأشار بيان صادر عن ”الاتحاد الإسلامي“ في ضاحية ”مريغناك“ (Merignac)، حيث يقع المسجد المعتدى عليه أن كاميرات المراقبة المثبة في المسجد حددت ملامح المعتدي، مشيرة إلى أن من بين العبارات التي تمت كتابتها على جدران المسجد ”تحيا فرنسا“، ”السلفيون.. أخرجوا من البلاد“

ونددت الجمعية بالاعتداء، وتقدمت بشكوى إلى الجهات المعنية، حسب البيان.

وقالت: ”ندين الاعتداء العنصري والإسلاموفوبي الغادر الذي صادف انطلاق الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين ويمين الوسط، لاختيار مرشح يخوض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة“.

من جهة أخرى، أدان ”ألين أنسياني“، السناتور عن الحزب الاشتراكي في بوردو ، في بيان له، الاعتداء على المسجد، لافتا إلى أن تزامنه مع الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين ويمين الوسط، يشير إلى أن ”ارتكابه جرى عن قصد وبهدف الإثارة“.

وفتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا حول الحادث للكشف عن ملابسات الاعتداء والقبض على الفاعل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك