كيف يرى أكراد العراق تنازل البارزاني عن منصبه؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يرى أكراد العراق تنازل البارزاني عن منصبه؟

كيف يرى أكراد العراق تنازل البارزاني عن منصبه؟

المصدر: بغداد ـ جبار الربيعي

أثارت مبادرة رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، بالتنازل عن منصبه وتعيين شخص لرئاسة الإقليم لحين موعد الانتخابات القادمة، ردود افعال متباينة في الإقليم الذي تمتع بشبه استقلال.

وأكد المستشار الاعلامي للبارزاني، كفاح محمود في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن ”خطوة الرئيس الكردي الأخيرة هي مبادرة لحلحلة الازمة السياسية المستمرة منذ اكثر من سنة في إقليم كردستان العراق“.

وقال محمود إن ”رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، اقترح على الاحزاب تعيين شخصية لرئاسة الاقليم من الآن حتى اجراء الانتخابات العامة في 2017 من أجل أن يتفرغ الجميع لخدمة مصالح الاقليم العليا خاصة الحرب مع تنظيم داعش الارهابي والازمة المالية التي أصابت الاقليم مؤخراً“.

وأشار محمود إلى أنه ”تمت مطالبة البارزاني من قبل الأحزاب المتنفذة في الاقليم بتشكيل حكومة جديدة وهيئة رئاسية جديدة للبرلمان لكي يتم تفعيل السلطتين التنفيذية والتشريعية“.

وقال النائب عن التحالف الاسلامي الكردستاني، عادل النوري،  إن ”خطوة البارزاني الاخيرة جاءت نتيجة الخلافات التي حصلت داخل الاقليم خاصة مسألة رئاسة الاقليم والتي كانت إحدى أهم القضايا المختلف عليها من قبل الاطراف السياسية بكردستان العراق، حيث تفاقمت الخلافات منذ سنتين مما انعكس على الاوضاع السياسية والادارية في الاقليم“.

ولفت النوري إلى أن ”مسألة رئاسة الاقليم شكلت أزمات من الناحيتين الدستورية والقانونية فضلاً عن تذمر أهالي الاقليم من الحالة المعيشية نتيجة انقطاع الرواتب والازمات الاقتصادية التي تعرض لها الاقليم والتي ألقت بضلالها على الأوضاع الأمنية“.

وأضاف النوري أن ”الأحزاب الكردستانية رحبت بمبادرة البارزاني حيث تأمل ألا تكون حبرا على ورق ولا شعارا فقط  بل يجب ان تكون خطة لتنفيذ المبادرة في القريب العاجل“، نافياً ”وجود مرشحين لرئاسة الاقليم خلفاً للبارزاني“.

ورأى النائب عن التحالف الكردستاني، مثنى أمين، في حديث لـ“إرم نيوز“ أن ”كلام البارزاني بحاجة للمصداقية والجدية وان يتحول الى مشروع ومبادرة من الحزب الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com