تركيا تنفي تعرض قواتها في سوريا لهجمات جديدة من النظام

تركيا تنفي تعرض قواتها في سوريا لهجمات جديدة من النظام

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

نفت تركيا تعرض وحداتها العسكرية الموجودة في سوريا في إطار عملية ”درع الفرات“، لهجمات جديدة من قبل النظام السوري.

وأكدت مصادر عسكرية تركية، أمس الخميس، أنه ”لا صحة للأنباء التي تتحدث عن قيام طائرات النظام السوري بالتحليق فوق مدينة الباب في حلب“.

وأضاف أن ”الطائرات التي تحلق فوق المنطقة، تابعة لسلاح الجو التركي، وليس لقوات النظام السوري، حيث أن القوات المسلحة التركية تقصف مواقع تنظيم داعش في مدينة الباب“.

وتأتي تلك التوضيحات العسكرية على خلفية أخبار متداولة في مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى تعرض القوات التركية المشاركة في عملية ”درع الفرات“ لهجمات جديدة من قبل قوات النظام.

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إنهم وجّهوا تحذيرات ”واضحة وصريحة“ للمعنيين، لعدم تكرار الهجوم.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها قناة ”تي آر تي“ التركية الحكومية، مساء الخميس، لفت خلالها إلى أن ”رئاسة أركان بلاده تواصل مباحثاتها اللازمة مع نظرائها لكشف ملابسات الهجوم“.

وأضاف ”هذا الهجوم لن يثنينا عن تحقيق أهدافنا في المنطقة، وعملياتنا هناك لا تقتصر على مكافحة تنظيم داعش فحسب، وإنما ترمي إلى الحيلولة دون تشكيل تنظيم (ب ي د) حزامًا إرهابيًا انطلاقا من مدينتي عفرين ومنبج شمال سوريا“.

وقُتل ثلاثة جنود أتراك وجرح عشرة آخرون، أمس الخميس، نتيجة غارة جوية شمال سوريا.

وبحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية، فإن الغارة -التي من المعتقد أن مقاتلات للنظام السوري نفذتها- وقعت فجر الخميس على القوات المشاركة في عملية درع الفرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com