بابا الفاتيكان يُعلن اختتام ”يوبيل الرحمة“ وسط إجراءات أمنية مشددة – إرم نيوز‬‎

بابا الفاتيكان يُعلن اختتام ”يوبيل الرحمة“ وسط إجراءات أمنية مشددة

بابا الفاتيكان يُعلن اختتام ”يوبيل الرحمة“ وسط إجراءات أمنية مشددة

المصدر: روما- إرم نيوز

أعلن بابا الفاتيكان فرنسيس، اليوم الأحد، اختتام سنة ”يوبيل الرحمة“ وذلك من خلال إغلاق أحد أبواب كنيسة القديس بطرس، وفق التقاليد المسيحية.

ونقلت إذاعة الفاتيكان عن البابا فرنسيس قوله في القداس الذي أقامه بهذه المناسبة: ”نغلق اليوم الباب المقدس، وأتضرع بالشكر إلى الله الذي منحني هذه الفسحة الزمنية من الرحمة“.

وتابع القول: ”الكثير من الحجاج جاءوا إلى هنا لكي يذوقوا نعمة رحمة الله، شكراً لله على هذا ولنتذكر أننا أبناء الرحمة وعلينا أيضاً أن نصبح أدوات للرحمة“.

وأضاف: ”ينبغي ألا ننساق إلى أسباب القوة والنجاح، ولكن أن نستمر في أعمال الرحمة“.

وشارك إلى جانب البابا في الاحتفالية، الوفد الإيطالي الممثل بالرئيس سيرجو ماتاريلا، ورئيس الحكومة ماتيو رينزي، ووفد يمثل جمهورية إفريقيا الوسطى، على رأسه رئيس الجمهورية فوستين-ارشانج تواديرا، ورئيس وزراء جمهورية موريشيوس، كزافييه لوك دوفال، ووزير الشباب الألباني، بليندي كلوزي.

كما شارك أيضاً، وزير التجارة الخارجية البلجيكي بيتر دي كريم، ووزير العدل الإسباني رافائيل كاتالا بولو، ورئيس مجلس النواب البرازيلي، رودريغو مايا، ومدير مكتب رئيس الحكومة المكسيكية إيراستوس مارتينيز روخاس، ومستشارة رئيس فنزويلا، ماريا ديل بيلار هيرنانديز.

وفُرضت إجراءات أمن احترازية استثنائية حول الفاتيكان، كما نشرت تعزيزات من الشرطة الإيطالية حول المداخل المؤدية إلى ساحة القديس بطرس، وتم تشديد تدابير التفتيش الشخصية للراغبين بالوصول إليها.

وكان البابا ”فرنسيس“ قد أعلن في 15 مارس/آذار 2015، عن سنة مقدسة للكاثوليك يمنح فيها الغفران للمؤمنين (بحسب التقاليد المسيحية)، أطلق عليها اسم يوبيل ”الرحمة الإلهية“.

وتبدأ سنة يوبيل الرحمة في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 2015، وتنتهي اليوم (20 نوفمبر/تشرين ثاني 2016)، علماً بأن آخر يوبيل احتفلت به الكنيسة الكاثوليكية كان في العام 2000.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com