مرجعٌ عراقيٌ يدعو لتفعيل الاتفاقية الأمنية مع أمريكا

مرجعٌ عراقيٌ يدعو لتفعيل الاتفاقية الأمنية مع أمريكا

دعا المرجع الدّيني الشيعي في مدينة كربلاء وسط العراق، محمد تقي المدرسي، اليوم الجمعة، القوى السياسية في البلاد إلى تفعيل الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة التي تم التوقيع عليها العام 2008 قبل انسحاب القوات الأمريكية من العراق.

ووصف المدرسي في بيان صحفي له، الاتفاقية الأمنية الموقعة مع الولايات المتحدة بأنها “اتفاقية أطرية”، مضيفاً أن “الأضرار التي لحقت بالعراق بسبب الاحتلال وبروز الجماعات المتطرفة وانهيار المؤسسات هائلة لا يمكن جبرها”.

وخاطب المرجع المدرسي القادة السياسيين قائلا: “إن بلدا حباه الله -سبحانه وتعالى- بشعب شجاع وكريم ومضح كالشعب العراقي لابد أن يسمو قادته إلى مستوى رفيع”.

وأوضح المرجع الشيعي إن “القوات العراقية استطاعت تحقيق إنجازات هائلة في حربها ضد تنظيم داعش، الأمر الذي يحتم على القادة السياسيين أن يوضّحوا الصورة بشفافية لأبناء الشعب الذي لا يزال مستعدا لبذل المزيد من أجل تحرير ما تبقى من أراضيه المحتلة”.