إعلان مراكش.. تنفيذ اتفاقية المناخ “مهمة عاجلة”

إعلان مراكش.. تنفيذ اتفاقية المناخ “مهمة عاجلة”

دفعت مخاوف من أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، سينسحب من اتفاقية باريس لعام 2015 للحد من ارتفاع دراجة حرارة الأرض، حوالي 200 دولة في محادثات المناخ في المغرب، أمس الخميس، إلى إعلان أن تنفيذ الاتفاقية “مهمة عاجلة”.

ووصف ترامب، الارتفاع في درجات الحرارة في العالم الناتج عن أنشطة الإنسان، بأنه خدعة، وقال إنه سينسحب من اتفاقية باريس التي تسعى إلى خفض الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وقال الوزراء المشاركون بالاجتماع، في بيان، إن “قوة الدفع نحو التحول من استخدام أنواع الوقود الاحفوري إلى طاقة أكثر نظافة، لا رجوع عنها”.

وقال الوزراء في إعلان مراكش، الذي وافق عليه الاجتماع: “ندعو إلى أعلى التزام سياسي لمكافحة تغير المناخ كمسألة ذات أولوية عاجلة”.

وأضاف البيان أن “درجات الحرارة في العالم ترتفع بمعدل مزعج ولم يسبق له مثيل، وأن التصدي لهذه المشكلة هو مهمة عاجلة”. وفي احتفاء حماسي صفق الحاضرون ووقفوا وقد تشابكت أيديهم فوق رؤوسهم بعد تلاوة الإعلان.

وأكدت الدول المتقدمة، مجددًا، سعيها لجمع 100 مليار دولار لتمويل مساعي المناخ من مصادر عامة وخاصة بحلول عام 2020 لمساعدة الدول النامية.