رئيس الوزراء الفرنسي: أوروبا تواجه خطر التفكك

رئيس الوزراء الفرنسي: أوروبا تواجه خطر التفكك

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، اليوم الخميس، إن الاتحاد الأوروبي يواجه خطر التفكك إذا لم تعمل فرنسا وألمانيا على وجه الخصوص بجدية أكبر لتعزيز النمو والوظائف والاستجابة لاهتمامات المواطنين.

وأضاف فالس في تصريحات خلال زيارة يقوم بها للعاصمة الألمانية برلين، أن الدولتين اللتين تمثلان محور الاتحاد الأوروبي لعقود عليهما المساعدة في جعل الاتحاد يعيد التركيز على التعامل مع أزمة الهجرة وغياب التضامن بين الدول الأعضاء وإنسحاب بريطانيا من الاتحاد الذي يلوح في الأفق.

وأوضح أثناء فعالية نظمتها صحيفة سويدويتشه تسايتونغ أن “أوروبا تواجه خطر التفكك، ولهذا فإن ألمانيا وفرنسا تقع على عاتقهما مسؤولية ضخمة”، مشيرًا إلى أن فرنسا يجب أن تواصل انفتاح اقتصادها عبر إجراءات لا تقتصر على خفض ضرائب الشركات وانه يجب على ألمانيا والاتحاد ككل أن يزيدا الاستثمارات التي من شأنها تعزيز النمو، وخلق الوظائف بالاضافة إلى تعزيز الدفاع.

وبينما تسعى بريطانيا للتفاوض على علاقتها مع الاتحاد الأوروبي بعد الانسحاب منه على أمل الحد من تدفق المهاجرين من دول الاتحاد في الوقت الذي تحافظ فيه على أكبر قدر من الدخول إلى السوق الموحدة للاتحاد، قال فالس إنه يجب منع بريطانيا من انتقاء المزايا، مضيفًا “إذا كان بمقدورهم أن يكون لديهم كل مزايا أوروبا دون أي مشقة فإننا نفتح نافذة لآخرين للخروج من الاتحاد الأوروبي”.