روسيا تعتزم استخدام قاعدة جوية إيرانية لقصف المعارضة السورية

روسيا تعتزم استخدام قاعدة جوية إيرانية لقصف المعارضة السورية

أفادت صحيفة “شرق” الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، التي وصلت إلى طهران الأحد الماضي، بحثت موضوع عودة المقاتلات الروسية إلى استخدام قاعدة “نوجه”، ثاني أكبر القواعد العسكرية الإيرانية في مدينة همدان غرب البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الخارجية الإيرانية قولها، إن “مباحثات فالنتينا ماتفيينكو مع المسؤولين الإيرانيين، تركزت حول نية القوات الروسية العودة إلى استخدام قاعدة (نوجه) الإيرانية لقصف المعارضة السورية في حلب وعدة مدن سورية”.

وفي سياق متصل، أكد فيكتور أوزيروف، رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان)، في تصريح لوكالة أنباء “إيسنا” الإصلاحية، نية موسكو استخدام قاعدة “نوجه” العسكرية الايرانية لاستهداف المسلحين في سوريا بطائراتها المقاتلة”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، ذكر في منتصف آب/أغسطس الماضي، أنه يمكن لروسيا استخدام قاعدة “نوجه” لشن هجمات ضد ما أسماها “الجماعات الإرهابية في سوريا” إذا ما طلبت ذلك.