إيران.. مواجهة بين عناصر حماية الرئيس “روحاني” وسلفه “نجاد”

إيران.. مواجهة بين عناصر حماية الرئيس “روحاني” وسلفه “نجاد”

أقدمت السلطات الأمنية في إيران بأمر من الرئيس حسن روحاني، اليوم الأربعاء، على إخراج الفريق الأمني المكلف بحراسة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد من منطقة 72 نارمك شمال شرق العاصمة طهران حيث يقطن نجاد، كما قام الأمن بإغلاق المنطقة بشكل محكم.

وقالت وكالة أنباء “خبر أون لاين” التابعة لرئيس البرلمان علي لاريجاني، إن “قوة أمنية تابعة للرئاسة الإيرانية، أقدمت صباح اليوم على إخراج فريق الحماية الخاص بالرئيس السابق محمود أحمدي نجاد من منطقة أمنية شمال شرق طهران، حيث يتواجد منزل الرئيس السابق”.

وكان الرئيس الحالي حسن روحاني، طلب في الـ 10 من اكتوبر/تشرين الأول الماضي، من سلفه أحمدي نجاد إجلاء فريقه الأمني الذي يتواجد بالقرب من منزله ونقله إلى مكان آخر، بحسب ما ذكر موقع “دولت بهار” التابع لأحمدي نجاد.

وبحسب الموقع نفسه، فإن أسباب الحادث تعود إلى أن المكان الذي كان يقيم فيه عناصر حماية أحمدي نجاد تابع لفيلق أنصار التابع للحرس الثوري، وقد اشتراه الحرس سابقاً من مكتب الرئاسة الإيرانية.

ونفى مكتب الرئيس حسن روحاني، شراء الحرس الثوري لهذا المبنى في ظل خلاف وإشاعات حول ملكية المبنى وعرضه للبيع.