بعد تراجعه ووصفه الصين بـ”البلد العظيم”.. لقاء مرتقب بين الرئيس الصيني وترامب

بعد تراجعه ووصفه الصين بـ”البلد العظيم”.. لقاء مرتقب بين الرئيس الصيني وترامب

أجرى  الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الاثنين، مكالمة هاتفية  هي الأولى مع نظيره الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب بعد تصريحات وصفت بالعنيفة أطلقها ترامب ضد الصين خلال الحملة الانتخابية .

فبعد خطبه الطويلة ضد الصين خلال الحملة الانتخابية، يبدو الرئيس الأمريكي المنتخب المزمجر يسعى بعد فوزه إلى تهدئة الأمور. وهي اللفتة التي رحبت بها بكين، معلنة أن الرئيسين سيجتمعان قريبا.

قال الرئيس الصيني لدونالد ترامب في هذه المحادثة الهاتفية الأولى “إن التعاون هو الخيار السليم الوحيد لبلدينا”، وفق ما نقلته موقع إذاعة فرنسا الدولية.

وأضاف الزعيم الصيني “إنني أعلق أهمية كبيرة على العلاقات بين الصين والولايات المتحدة، وأنا على استعداد للعمل مع الأمريكيين”.

وبحسب ما أورده التلفزيزون الصيني الرسمي “CCTV”، فقد ردد الرئيس الأمربكي المنتخب حديثاً بأن الصين “بلد عظيم ومهم”، وأن “الولايات المتحدة والصين يمكن أن تحققا علاقة الفائز مع الفائز، ذات المنفعة المتبادلة”.

غموض شامل

تصريحات دونالد ترامب العنيفة خلال حملته الانتخابية، وصفت الصين بـ “العدو”، حيث أعلن الرئيس الأمريكي الجديد، أنه على استعداد لأن يبدأ حرباً تجارية ضد منافسه الآسيوي الكبير.

وحتى الآن، لم يعد الأمر متعلقاً بفرض “ضريبة 45٪ على الواردات الصينية”. إذ يبدو أن الملياردير الجمهوري يريد أن يمارس دوراً براغماتياً.

وحول القضايا الشائكة الأخرى، يسود الترقب والقلق المشهد وهل سيكون دونالد ترامب حاسماً وصلباً مثل باراك أوباما في معالجة مطالبات بكين الإقليمية في بحر الصين الجنوبي؟؟

وهل سيثني كوريا الشمالية وينشر الدرع الصاروخي الذي تخشاه الصين كثيراً؟

وبحسب تقرير موقع إذاعة فرنسا الدولية، فلا شيء حتى الآن يتضح من نوايا دونالد ترامب.