من الألفاظ النابية إلى الغناء.. الرئيس الفلبيني يكشف جانبه اللين (فيديو)

من الألفاظ النابية إلى الغناء.. الرئيس الفلبيني يكشف جانبه اللين (فيديو)

بعد تعرضه للعديد من الانتقادات، بسبب استخدامه الألفاظ البذيئة والتحريض على القتل، بما يخالف أحكام القضاء، ظهر الجانب اللين للرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، مؤخرًا، في أحد مقاطع الفيديو الغريبة.

وتظهر اللقطات الرئيس الفلبيني، وهو يغني أغنية (Wind Beneath My Wings) للمطربة الأمريكية بيت ميدلر، ولم يكن هو الرئيس الوحيد الذي يغني في ذلك الحفل، بل انضم إليه أيضًا الرئيس الماليزي نجيب عبدالرزاق، وهو يغني أغنية (The Young Ones) للمغني البريطاني كليف ريتشارد، وقد تم التقاط مقطع الفيديو الخميس الماضي في ماليزيا.

وبعد ذلك، قام السياسيون ممن حضروا الحفل، بالغناء أيضًا، فيما استمر الرئيس الماليزي نجيب بالغناء والرقص.

وكان دوتيرتي والمعروف جيدًا باستخدامه الألفاظ البذيئة خلال خطاباته، زار ماليزيا لمناقشة طرق محاربة عمليات الخطف في البحر.

وأخبر نجيب الصحفيين، أن مباحثاتهم أسفرت عن اتفاقية بين الفلبين وإندونيسيا وماليزيا، تسمح بملاحقة الخاطفين داخل المياه الإقليمية لأي من الدول الثلاث.

ومنذ توليه الحكم في الفلبين، في مايو/ أيار الماضي، قام دوتيرتي بشن حرب على المخدرات، فيما تشير التقارير إلى مقتل أكثر من 3600 شخص خلال 4 أشهر فقط.

ويعتقد الناشطون أن عددًا كبيرًا من هذه الوفيات، حدثت بيد الشرطة الفلبينية، بسبب إطلاق الشرطة، لما يقارب من 1377 طلقة خلال هذه العمليات.

وعندما وجّه له المسؤولون الأمريكيون، انتقادات عديدة، قال دوتيرتي خلال مؤتمر صحفي: “قلت لهم يا أبناء العاهرات لا تعاملوننا كما لو كنا كلابكم أو كأنني كلب أسير بالسوط، وترمون لي بعض فتات الخبز الذي لا أستطيع الوصول إليه”.

وفي وقت سابق أيضًا، شبه دوتيرتي نفسه بهتلر، عندما قام بتحية مشابهة لتلك التي كان يؤديها الأخير، ولكنه اعتذر عنها لاحقًا، وبالإضافة إلى ذلك كان قد وجه رسالة للرئيس الأمريكي باراك أوباما قال له فيها: “اذهب إلى الجحيم”.