أحمدي نجاد شامتًا في حسن روحاني: ترامب سُيلغي الاتفاق النووي

 أحمدي نجاد شامتًا في حسن روحاني: ترامب سُيلغي الاتفاق النووي

أعرب الرئيس الإيراني السابق عن التيار المتشدد محمود أحمدي نجاد، السبت، عن سعادته بفوز المرشح عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، لتداعيات ذلك على الداخل الإيراني.

ونقلت صحيفة ”اعتماد“ الإصلاحية الإيرانية عن نجاد قوله خلال اجتماع مع فريق من حكومته السابقة مساء الجمعة، ”إن فوز ترامب سيكون له انعكاس على الداخل الإيراني خاصة أنه سيعرض الاتفاق النووي الذي أبرمته حكومة حسن روحاني إلى الانهيار“.

وأضاف الرئيس الإيراني السابق الذي أعلن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة 2017 أن ”الجماهير التي صوتت لصالح حسن روحاني ستأسف لاختيارها هذا الشخص بعد مرور أكثر من 3 سنوات على حكومته عندما يلغي دونالد ترامب الاتفاق النووي“.

وبين أحمدي نجاد إن ”الاتفاق النووي لا يزال حبراً على ورق ولم يحقق أي نتائج اقتصادية أو سياسية على أرض الواقع“، منوهاً إلى أن ”كبرى الشركات الاقتصادية والمصارف الأجنبية لا تزال تتردد في إبرام اتفاقيات وتعاملات مع إيران بسبب العقوبات الأمريكية“.

وتابع نجاد إن ”فوز ترامب سيزيد من قلق الشركات الغربية في التعامل مع إيران، ونحن ننتظر المستقبل“، مرجحاً أن تتضاعف العقوبات أكثر بعد تسلم ترامب منصب رئاسة الجمهورية بعد شهرين تقريبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com