ترامب يفكّر بترشيح السيناتور كيلي أيوت وزيرة للدفاع.. فمن هي؟

ترامب يفكّر بترشيح السيناتور كيلي أيوت وزيرة للدفاع.. فمن هي؟

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم، إن الرئيس المنتخب دونالد ترامب، يفكر جديا بتعيين السيناتور الجمهورية السابقة كيلي أيوت، وزيرة للدفاع.

ومن المعروف عن أيوت توجهها الداعم لدولة “إسرائيل” إذ قادت مؤخرا مع زميليها الجمهوريين في الكونغرس جون ماكين وتيد كروز، جهودا لتعديل اتفاق “مذكرة التفاهم” الذي تمنح بموجبه أمريكا، دولة إسرائيل، مساعدات عسكرية بقيمة 38 مليار دولار لمدة 10 سنوات.

والتعديل الذي حاربت أيوت مع ماكين وكروز لإقراره، يتعلق ببند يمنع إسرائيل من الحصول على مساعدات إضافية، وهو ما لم يرق للجمهوريين المتحمسين.

وفي تعليقات لأيوت وماكين، تداولتها وسائل الإعلام الأمريكية، رأيا أن الإسرائيليين قد تركوا شيئا من المال على الطاولة بقبولهم صيغة مذكرة التفاهم التي سيبدأ العمل بها بدءا من 2018.

وأيوت (46 عاما) الحائزة على جائزة كيركباتريك 2013 لمساهماتها في النهوض بدور المرأة في السياسة والمجتمع المدني، كانت من الجمهوريين المتحمسين للدفاع عن قانون جاستا المثير للجدل، والذي يسمح لعائلات ضحايا 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية.

وكانت أيوت من أشد المنتقدين لسياسات أوباما، وكانت لها مواقف وصفتها وسائل الإعلام الأمريكية بالجريئة حيال الأحداث العالمية، كتوجيهها اتهامات صريحة لموسكو حيال سقوط الطائرة الماليزية شرق أوكرانيا، وهو ما دعا الحزب الجمهوري في ولاية تكساس لتكريمها بوصفها إمرأة الجمهوريين الشجاعة.