تركيا تعتقل رئيس تحرير صحيفة معارضة و5 نواب ‎موالين للأكراد

تركيا تعتقل رئيس تحرير صحيفة معارضة و5 نواب ‎موالين للأكراد

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

اعتقلت الشرطة التركية رئيس تحرير صحيفة جمهوريت المعارضة في مطار أتاتورك باسطنبول، اليوم الجمعة، بعد أقل من أسبوع على اعتقال تسعة من مديري الأقسام والصحفيين في الجريدة رسميا.

وأمرت السلطات باعتقال رئيس التحرير وكبار المسؤولين في الصحيفة بانتظار المحاكمة على خلفية اتهام الصحيفة العلمانية بتأييد الانقلاب الفاشل في 15 يوليو/ تموز.

وقالت الصحيفة إن رئيس تحريرها أكين أتلاي اعتقل في مطار أتاتورك لدى عودته من ألمانيا بعد إصدار مذكرة اعتقال بحقه.

وأوقفت السلطات عن العمل أو فصلت أكثر من 110 آلاف من القضاة والمعلمين ورجال الشرطة وموظفي الحكومية منذ محاولة الانقلاب. كما اعتقلت 36 ألفا في حملة وصفها معارضو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنها قمع للمعارضة الشرعية.

وبموجب قانون الطوارئ الذي أعلن بعد محاولة الانقلاب بإمكان الشرطة اعتقال المشتبه بهم لمدة تصل إلى 30 يوما قبل إحالتهم إلى المحكمة لاستصدار مذكرة اعتقال رسمية بحقهم.

وأغلقت تركيا أكثر من 130 وسيلة إعلامية منذ يوليو /تموز مما أثار مخاوف لدى حلفائها الغربيين حيال تراجع حرية الإعلام.

وسُجن رئيس تحرير جمهوريت السابق جان دوندار في العام الماضي لنشره أسرار دولة تتعلق بدعم تركيا لجماعات مسلحة في سوريا، لكن أطلق سراحه لاحقا وهو الآن خارج البلاد تجنبا للاعتقال.

من ناحية أخرى، أكد مسؤول أن السلطات التركية احتجزت ، اليوم الجمعة، خمسة نواب عن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، وذلك في أعقاب إلقاء القبض على عشرة نواب من نفس الحزب الأسبوع الماضي.

وقال مسؤول في الحزب إن من بين المعتقلين فيجين يوكسيج داج المشاركة  بتزعم الحزب. ويواجه قادة الحزب اتهامات تتعلق بالإرهاب. إلا أن الحزب ينفي أن تكون له صلة بالإرهاب.

وأشار ايهان بلجن، النائب والمتحدث باسم الحزب، إلى أن التحركات الأخيرة ينظر إليها على أنها محاولة غير مباشرة لحظر الحزب.

يذكر أن الحكومة تكثف من إجراءاتها ضد الحزب، والتي اشتملت على الإطاحة بمسؤوليه ، الذين تم انتخابهم، من مناصبهم في مكاتب رؤساء البلديات في أكثر من عشرين بلدية واستبدالهم بالموالين لأنقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com