وسط حديث عن صلتهما بحملة ترامب.. حادثتا تحرّش بمحجبتين جامعيتين في كاليفورنيا‎

وسط حديث عن صلتهما بحملة ترامب.. حادثتا تحرّش بمحجبتين جامعيتين في كاليفورنيا‎

في حادثتين منفصلتين، تعرضت فتاتان محجبتان تدرسان بجامعتي “سان دييغو”، و”سان خوسيه” بولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى التحرّش والاعتداء.

وأفاد بيان صادر عن شرطة جامعة “سان دييغو” الحكومية، اليوم الجمعة، أن شابين تحرشا بفتاة مسلمة (18 عاما) بسبب ” تعليقها على دونالد ترامب الفائز في الانتخابات الرئاسية”.

وأوضح البيان أن “التحرش الكلامي” جرى في موقف سيارات الجامعة، وأن المتحرشيْن سرقا سيارة الفتاة ولاذا بالفرار. وأشار البيان إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا للكشف عن ملابسات الحادثة والقبض على الفاعليْن.

من جهته، أدان رئيس الجامعة “إليوت هيرش” الحادثة، مشيرا إلى أن “جرائم الكراهية” ستضر بروح الوحدة في الحرم الجامعي.

من جانب آخر، أقدم شخص على شد “شعر وحجاب” الطالبة “إسراء ألتون” في جامعة “سان خوسيه”، بينما كانت تحاول ركوب سيارتها المركونة في مرآب الطابق الثالث.

وأوضحت ألتون، أنها شعرت بصعوبة في التنفس لبضع ثوان، وأنها نجت من المتهجم عبر مقاومته. ووصفت ألتون الحادثة التي وقعت عقب فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية بيوم واحد بأنها جريمة “كراهية”.

 ولفتت رئيسة جمعية “الطلبة المسلمون”  دعاء عبد الرحمن، إلى أن الاعتداء له صلة بالحملة الانتخابية لترامب، قائلة: “العنصرية كانت موجودة دائما، إلا أن ترامب أجّجها أكثر”.