أُم لا تزال تُرضع ابنها ذا الأربعةأعوام وتُعلن أنها ستستمر حتى الثامنة

أُم لا تزال تُرضع ابنها ذا الأربعةأعوام وتُعلن أنها ستستمر حتى الثامنة

لقي فيديو لسيدة تُدعى صوفي إيما روز 40 عاماً من تايلاند هجوماً عنيفاً وسخريةً واسعةً من قبل رُوّاد مواقع التواصل الاجتماعي ضد سلوك السيدة، والتي تظهر وهي تُرضع طفلها ذا الأربعة أعوام، معلنةً أنها لم تتوقف عن رضاعة ابنها، وأنها تعهدت على الاستمرار في ذلك حتى يصل الثامنة من عمره

واستهجن  رواد الموقع سلوكها بحجة أن الرضاعة لا تُجدي نفعاً بعد عامين، ويُمكن أن تؤثر على نمو ابنها، حيث بعمر الثامنة يتأهل للدراسة ويجب أن يعتمد على نفسه في تناول الطعام، واصفين المشهد بالمشمئز والغريب، وأن المرأة غير متوازنة.

السيدة الأربعينية لم تتجاهل تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحسب، بل وأيضا الأطباء، فبحسب وسائل إعلامية تايلندية فإن الأطباء نصحوا روز بالتوقف عن إرضاع ابنها، إذ لا يوجد أي فائدة غذائية في الرضاعة بعد عمر العامين، وفي ذات الوقت لا تحمل أي ضرر.

وعللت السيدة فعلها لمحطة تايلندية أنها تهدف من وراء نشر الفيديو للتشجيع على إطالة الرضاعة، وأن تصبح جزء من حياة الأم ، وقالت أن:”السبب الرئيس لاستمرار الرضاعة الطبيعية لتوفير الغذاء لطفلي، وتهدئته عند الحزن والضيق”.

ودعت الأمهات إلى الإطالة في إرضاع أطفالهن لتوفير العاطفة لهم ولا يشعرن في الخجل من ذلك، معبرة عن استغرابها من الهجوم على سلوكها، ورغم ذلك لم تتراجع عن قرارها.