الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تجاوزت الحد الخاص بالماء الثقيل‎

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تجاوزت الحد الخاص بالماء الثقيل‎

ذكر مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الأربعاء أن إيران قامت بتجميع ماء ثقيل يستخدم في مفاعلات مثيرة للجدل أكثر قليلا مما هو متفق عليه بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية الست.

وأكدت الوكالة أن إيران تعتزم تصدير بعضا من الماء الثقيل ليكون مخزونها من هذه المادة وفقا لما هو منصوص عليه في الاتفاق الذي بدا سريانه في مطلع العام الحالي ويهدف إلى كبح برنامجها النووي .

ولدى إيران حاليا 1.130 طنا من الماء الثقيل يمكن استخدامها للسيطرة على التفاعلات النووية في المفاعلات التي تنتج بلوتونيوم من الذي يستخدم في صنع أسلحة كمنتج جانبي، بزيادة 100كيلوجرام عن الحد المتفق عليه مع الدول الست وهى الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين

وكتب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في التقرير، أنه”أعرب عن مخاوف تتعلق بمخزون إيران من الماء الثقيل ” لنائب الرئيس الإيراني وكبير المسؤولين النوويين على أكبر صالحي.

وجاء التقرير بعد ساعات من فوز دونالد ترامب في الإنتخابات الرئاسية، الذي أعرب عن شكوك في الاتفاق النووي الذي أسفر عن إلغاء العقوبات ضد إيران. يذكر أن ترامب كان قد هدد بإلغاء الاتفاق .