باريس مصدومة.. والرئاسة الفرنسية أعدت رسالة تهنئة لكلينتون فقط‎

باريس مصدومة.. والرئاسة الفرنسية أعدت رسالة تهنئة لكلينتون فقط‎

استيقظت فرنسا، اليوم الأربعاء، على خبر صادم عقب فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية، في نتيجة بدت مخالفة تمامًا لتوقعات معظم استطلاعات الرأي الفرنسية التي منحت الفوز لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

وبحسب إذاعة “أر تي أل” الفرنسية، فإن الرئاسة قامت بإعداد رسالة تهنئة واحدة لهيلاري كلينتون.

وتردّدت جميع المكوّنات السياسية تقريبًا في فرنسا في تقديم التهنئة بفوز ترامب، بدءًا من الحكومة نفسها، وذلك خلافًا لنظيراتها الروسية والهندية واليابانية، ممن أرسلوا تهانيهم إلى المرشح الجمهوري الأمريكي.

والاستثناء الوحيد صنعته رئيسة “الجبهة الوطنية” (يمين متطرف) مارين لوبان، والتي بادرت بتهنئة ترامب في تدوينة نشرتها في وقت مبكّر من صباح اليوم على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكتبت لوبان تقول، “تهانيّ للرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب وللشعب الأمريكي الحرّ”.

ومن جهته، قدّر رئيس الوزراء الفرنسي السابق دومينيك دو فيلبان، أن أمام فرنسا “درسًا رهيبًا لتتعلّم منه”، مع انتخاب ترامب.

وأضاف في تصريح له اليوم الأربعاء لإذاعة “فرانس أنفو”، أن “فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية هما توأم رهيب (…) مارين لوبان بإمكانها الفوز في 2017”.

أما وزيرة البيئة الفرنسية، سيجولين روايال، فأشارت إلى أن انتخاب ترامب لا يغيّر في شيء من “تفعيل” اتفاق باريس حول المناخ.

ويعدّ هذا الاتفاق الأول من نوعه على الصعيد العالمي بشأن المناخ، وقد جاء عقب مفاوضات عقدت أثناء مؤتمر الأمم المتحدة الـ 21 للتغيّر المناخي في العاصمة الفرنسية في 2015.

وأضافت روايال، لإذاعة “أر تي أل”، أن “103 بلدان صادقت، حتى هذه الساعة التي أتحدث فيها  على الاتفاق، و(هذه البلدان) تمثّل 70 % من انبعاثات (غازات الدفيئة)”.

وخلصت الوزيرة الفرنسية، إلى أنه “لا يسعه (ترامب) التنديد باتفاق باريس، وذلك خلافًا لما يقوله”، في إشارة إلى خطة ترامب للانسحاب من الاتفاق.

واقتصاديًا فتحت بورصة باريس، في بداية تعاملات اليوم، على انخفاض حاد بنحو 2.83 %، إذ هبط مؤشر الأسهم “كاك 40” بـ 126.82 نقطة.

كما سجّل اليورو تراجعًا طفيفًا مقارنة بالدولار، بـ 0.48، ليستقر في حدود الـ 1.1079 دولار.