فرنسا تتساءل عن كيفية التعامل مع سوريا وإيران بعد فوز ترامب؟

فرنسا تتساءل عن كيفية التعامل مع سوريا وإيران بعد فوز ترامب؟

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو، اليوم الأربعاء، إن بلاده سيكون عليها أن توضح مع الولايات المتحدة مسائل رئيسية مثل الصراع في سوريا والصفقة النووية لإيران والتغير المناخي، بعد أن أصبح المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية  دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وأضاف الوزير الفرنسي لتلفزيون “فرنسا 2″، أنه “كان يفكر في أن شخصية ترامب مثيرة للتساؤلات”، في الوقت الذي رد فيه على سؤال بشأن شخصية ترامب قائلا “تجعلك تفكر وتطرح أسئلة وربما تثير ردود فعل.”

وأشار الوزير إلى أن “فرنسا حليف للولايات المتحدة، وبذلك نكون حليفين رئيسين وعلينا العمل سويا من أجل استقرار وسلام العالم ومن أجل عالم قادر على التعامل مع القضايا الرئيسة التي تواجهه.”

وأفاد الوزير الفرنسي، بأنه “ستكون لدينا الحاجة لفهم ما الذي سيرغب الرئيس الجديد في عمله”، متسائلا “ماذا سيحدث بشأن اتفاق باريس لتغير المناخ، وبشأن الاتفاق النووي لإيران؟ هذه أسئلة رئيسة ما زلنا نسألها لأنفسنا.”