منح الصحفي التركي المعارض لأردوغان “كان دوندار” لقب مواطن فخري في باريس

منح الصحفي التركي المعارض لأردوغان “كان دوندار” لقب مواطن فخري في باريس

أعلنت عمدة باريس آن هيدالجو اليوم الثلاثاء، أن العاصمة الفرنسية اختارت الصحفي التركي كان دوندار، المعرض للرئيس، رجب طيب أردوغان، والذي يعيش بالمنفى في ألمانيا ليكون مواطنًا فخريًا في باريس.

وقالت هيدالجو إن دوندار رئيس التحرير السابق لصحيفة “جمهوريت” التركية “مدافع عن حرية التعبير، في تركيا” في ظل الملاحقة من قبل النظام الحاكم.

وتأسست صحيفة جمهوريت التي تنتمي لتيار يسار الوسط والمعروفة بانتقاداتها للحكومة عام 1924، وقد استهدفها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عدة مرات خلال العام الماضي لاسيما بعد أن نشر دوندار مقالا زعم فيه أن أنقرة كانت تقوم بتهريب أسلحة إلى مسلحين سوريين.

ويعيش دوندار الآن بالمنفى في ألمانيا بعد أن صدر ضده حكمًا بالسجن خمس سنوات مع صحفي آخر يدعى إرديم جول بسبب كتاباتهما الصحفية.