مغنية البوب كاري تطالب الملياردير بيكر بـ80 مليون دولار

مغنية البوب كاري تطالب الملياردير بيكر بـ80 مليون دولار

كشفت وثيقة مسربة وغير موقعة، قبل الانفصال بين مغنية البوب الشهيرة ماريا كاري (46 عامًا)، ورجل الأعمال الملياردير جيمس بيكر (48 عامًا) عن قائمة جديدة من الطلبات لكاري، وفقاً صحيفة “ميرور” البريطانية.

وطالبت المطربة الأمريكية، صديقها السابق -بحسب الوثيقة التي أعدها روبرت رانكين المحامي في إحدى شركات بيكر- بدفع مبلغ مالي بسبب إزعاج أطفالها، عندما غادروا نيويورك، للعيش معه في لوس أنجيلوس، و 6 ملايين دولار، عن كل سنة زواج، لتصل إلى إجمالى 30 مليون دولار، أي بمعدل 151.385 دولار للأسبوع، كما يوجد شرط جزائي بحصول ماريا على مبلغ 50 مليون دولار، في حالة الانفصال.

وجاء في الوثيقة أن “بيكر تعهد بتوفير طائرة خاصة من اختياره، للاستعمال الشخصي لماريا وأطفالها، أما المربيات فيرجع الأمر لتقدير جيمس، ليحدد ما هو المناسب، كما أراد جيمس التنازل عن هدايا الخطوبة، والزواج، وأعياد الميلاد، والاحتفالات السنوية، لتكون من حق ماريا على أي حال، وتقدر قيمة الهدايا 250 ألف دولار”.

يذكر أن جيمس أعطى ماريا -التي لا تزال ترتدي خاتم الخطوبة، والذي تقدر قيمته بـ 10 ملايين دولار- بطاقة ائتمان محددة القيمة، لتكون تحت تصرفها هي وفريقها، وهو ما يعتبره محاموه تهورا واندفاعا غير مبرر، عندما أبرم هذه الوثيقة في أول مارس الماضي.