“صقور كردستان” تتبنى تفجير سيارة ملغومة جنوب شرق تركيا

“صقور كردستان” تتبنى تفجير سيارة ملغومة جنوب شرق تركيا

أعلنت جماعة صقور حرية كردستان، المنبثقة عن حزب العمال الكردستاني، مسؤوليتها عن تفجير سيارة ملغومة، يوم الجمعة، في جنوب شرق تركيا.

وقالت وكالة (ايه.ان.اف) للأنباء المقربة من جماعة صقور حرية كردستان، إن الجماعة أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

واتهم مسؤولون أتراك حزب العمال الكردستاني، الذي يطالب بالحكم الذاتي للأكراد بالمسؤولية عن الهجوم، مشيرين إلى اعتراض بث لاسلكي. غير أن تنظيم داعش المتشدد أعلن كذلك مسؤوليته عن الهجوم، وفقًا لوكالة أعماق التابعة للتنظيم.

وقتل 11 شخصًا وأصيب 100 على الأقل في انفجار سيارة ملغومة بمدينة ديار بكر، التي تقطنها أغلبية كردية بعد بضع ساعات من إلقاء السلطات التركية القبض على رئيسي حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، ونواب بالبرلمان عن الحزب الذي تتهمه الحكومة بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني.

وشن مسلحون أكراد ومتشددون من تنظيم داعش ويساريون متطرفون هجمات على المدنيين في تركيا في السنوات الماضية.