إيتمار بن غفير
إيتمار بن غفير

بن غفير يتوعد بالاستمرار في اقتحام الحرم القدسي

توعد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، اليوم الأربعاء، بالاستمرار في اقتحام المسجد الأقصى المبارك والحرم القدسي الشريف خلال الفترة المقبلة، على الرغم من الالتزام الذي قدمه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو للأردن بالحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة.

وقال بن غفير، في تصريحات نقلتها هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان"، إنه "سيستمر في زيارة الحرم القدسي الشريف".

وشدد في حديثه على أن "إسرائيل دولة مستقلة وغير تابعة لأي دولة أخرى، وأن المسجد الأقصى هو المكان الأكثر أهمية للشعب اليهودي".

"تقدم الأردن قبل أسابيع بطلب إلى الحكومة الإسرائيلية الجديدة لبناء المئذنة الخامسة في المسجد الأقصى، بموجب اتفاقيات السلام بين تل أبيب وعمان"
إعلام عبري

وتأتي تصريحات بن غفير، بعد القلق الأردني من احتمال نشوب تصعيد أمني في مدينة القدس المحتلة والمناطق الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة خلال شهر رمضان الذي يحل بعد شهرين.

ووفق القناة العبرية، فقد "تم طرح ملف التصعيد الأمني المحتمل في القدس خلال لقاء جمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في عمان الثلاثاء، مع نتنياهو، الذي أوضح أنه ملتزم بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى".

 إيتمار بن غفير
العاهل الأردني يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي في عمان

وكانت تقارير عبرية كشفت عن طلب تقدم به الأردن للسماح ببناء مئذنة خامسة بالمسجد الأقصى، حيث تم إعداد هذا المخطط منذ أعوام طويلة، وتم رفضه من قبل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

وبحسب صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، فقد "تقدم الأردن قبل أسابيع بطلب إلى الحكومة الإسرائيلية الجديدة لبناء المئذنة الخامسة في المسجد الأقصى، بموجب اتفاقيات السلام بين تل أبيب وعمان".

وأضافت الصحيفة: "الطلب الأردني يضع حكومة نتنياهو السادسة أمام تحديات في كل ما يتعلق بالأقصى".

وأشارت إلى أن "علاقات إسرائيل مع الأردن معلقة وتتشابك فيها المصالح الأمنية والاقتصادية المشتركة، حيث تم نقاشها خلال لقاء نتنياهو والعاهل الأردني".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com