بعد انتخاب عون وتكليف الحريري.. وزير خارجية إيران يزور بيروت 

بعد انتخاب عون وتكليف الحريري.. وزير خارجية إيران يزور بيروت 

يستعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، لزيارة العاصمة اللبنانية بيروت في الأسبوع المقبل، كأول زيارة رسمية لمسؤول إيراني منذ انتخاب البرلمان اللبناني العماد ميشال عون رئيسًا للجمهورية يوم الاثنين الماضي، وتكليف سعد الحريري بتشكيل الحكومة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريحات اليوم الجمعة، إن الوزير سيصل بيروت الأسبوع المقبل لبحث العلاقات بين إيران ولبنان، مشيرًا إلى أن لبنان بلد مهم في حفظ السلام والاستقرار بالمنطقة.

وأوضح ظريف “سيلتقي خلال زيارته بكبار المسؤولين اللبنانيين وشخصيات بارزة في باقي الأحزاب” مؤكداً أن المباحثات ستتركز على التطورات السياسية والاقتصادية في المنطقة، فضلاً عن دور لبنان في المساهمة بحل الأزمة السورية.

وتأتي زيارة المسؤول الإيراني، بعد أيام قليلة من زيارة وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية ثامر السبهان إلى بيروت ألتقى خلالها كبار المسؤولين اللبنانيين وشخصيات دينية وسياسية.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/كانون الثاني الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، وإضرام النار فيهما.

وتتهم السعودية “حزب الله” بالموالاة لإيران والهيمنة على القرار في لبنان، وتنتقد تدخّله العسكري في سوريا للقتال إلى جانب نظام بشار الأسد منذ 2012، وأدرجت عدداً من عناصره على قائمة الإرهاب.

كما تأتي زيارة ظريف، بعدما قال رئيس حزب “القوات” اللبناني سمير جعجع الأربعاء الماضي، إن إيران كانت على رأس أكثرية ساحقة من الدول التي لم تكن تريد وصول العماد ميشال عون إلى الرئاسة.

وأوضح جعجع أن الحديث عن صناعة الرئيس عون في الضاحية، “مقر حزب الله”، يُعنى به أنه صنع في إيران، وهذا الكلام غير صحيح، مضيفاً “أن انتخاب العماد عون صُنع في لبنان”.