ألمانيا تستدعي دبلوماسيًا تركيًا بعد اعتقال برلمانيين من حزب كردي معارض (صور)

ألمانيا تستدعي دبلوماسيًا تركيًا بعد اعتقال برلمانيين من حزب كردي معارض (صور)

المصدر: برلين – إرم نيوز

استدعت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الجمعة، القائم بأعمال السفير التركي في برلين، على خلفية اعتقال أنقرة نوابًا من حزب معارض مؤيد للأكراد.

قال مسؤولون بوزارة الخارجية الألمانية إن الوزير فرانك فالتر شتاينماير، استدعى القائم بأعمال السفير التركي بعدما اعتقلت أنقرة نوابا من حزب معارض مؤيد للأكراد.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سوسن شبلي، خلال مؤتمر صحفي إن اعتقال سياسيين أثناء الليل ونواب من حزب الشعوب الديمقراطي يمثل مزيدًا من تأزم الوضع في أعين وزير الخارجية“.

وأضافت أن ”أنقرة لها حق التعامل مع محاولة الانقلاب التي جرت في تموز/ يوليو الماضي، وفي مكافحة الإرهاب، لكن ذلك ليس مبررا لإسكات المعارضين السياسيين أو حتى سجنهم“.

ويأتي قرار استدعاء الدبلوماسي التركي وسط توتر شديد في العلاقات بين ألمانيا وتركيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الخميس، إن ألمانيا أصبحت ملاذا للإرهابيين، واتهم برلين بالتقاعس عن القضاء على أنصار رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

من ناحية أخرى، دعا متحدث باسم الحكومة الألمانية، تركيا، إلى تقديم قادة حزب الشعوب الديمقراطي لمحاكمة عادلة.

وطالب أكراد يعيشون في ألمانيا، بإنهاء تعاون الاتحاد الأوروبي مع تركيا بعد حملة الاعتقالات.

وحث رئيس الجالية الكردية الكبيرة في ألمانيا برلين وشركاءها في الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة، على وقف التعاون مع أنقرة بشأن اللاجئين ووقف محادثات عضوية تركيا في التكتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com