إيران تعتقل العشرات من البهائيين وتغلق محالهم التجارية

إيران تعتقل العشرات من البهائيين وتغلق محالهم التجارية

اعتقلت السلطات الإيرانية العشرات من أتباع الطائفة البهائية اليوم الثلاثاء، بعد أن شنت القوات الأمنية الإيرانية هجوما ضد أتباع هذه الطائفة، وقامت باعتقال العشرات منهم وإغلاق محالهم التجارية في عدد من المدن والبلدات.

ونفذت الحملة الأمنية في اليوم الذي يعد من الأيام التسعة المقدسة في السنة  لدى البهائيين بحسب عقيدتهم، وهم الذين تعتبرهم طهران جماعة منحرفة وتتهمهم بالتجسس لصالح إسرائيل،بحسب  موقع يعنى بشؤون الطائفة.

وقال الموقع، إنها “ليست المرة الأولى التي تشن فيها السلطات الإيرانية حملة ضد البهائيين بالتزامن مع أعيادهم الدينية”، حيث أغلقت السلطات العام الماضي نحو ثلاثة محال تجارية للبهائيين في مدن مختلفة”.

وذكرت مصادر بهائية للموقع، إن “30 من المحال التجارية للبهائيين أغلقت اليوم في مدينة قائم شهر التابعة لمحافظة مازندران شمال إيران”، مضيفة أن “جميع المحال المملوكة للهبائين أغلقت في مدن كرج (جنوب طهران) وساري ونوشهر شمال إيران”.

وتعاني الأقليات الدينية من بينها الطائفة السنية، أكبر أقلية في إيران من الاضطهاد والتمييز الذي تمارسه السلطات بحقهم.

وخلال الفترة من 2005 الى 2012 دنست السلطات الأمنية الإيرانية 40 مقبرة يملكها البهائيون في إيران، واخرجت رفات الموتى من داخل القبور،بحسب تقارير إخبارية سابقة .

ويقدر عدد أتباع الطائفة ب 7  ملايين في العالم، وتتبع تعاليم حسين علي النوري المعروف باسم “بهاء الله”، المولود في إيران في 1817 وتعتبره نبياً، لكن إيران تعتبر ذلك كفرا وغالبا ما ترى في عناصر هذه الأقلية “جواسيس” يعملون لحساب إسرائيل حيث مقرهم العالمي في حيفا.