منظمة التعاون الإسلامي تدعو الدول الأعضاء للاعتراف بكوسوفو

منظمة التعاون الإسلامي تدعو الدول الأعضاء للاعتراف بكوسوفو

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، اليوم الأحد، دول المنظمة، إلى وجوب دعم استقلال كوسوفو من أجل الحفاظ على سلامة واستقرار منطقة البلقان.

وحسب بيان صادر عن وزارة خارجية كوسوفو، فإن تصريحات مدني جاءت خلال لقائه وزير الخارجية الكوسوفي، أنور هوجاني، الذي يجري زيارة رسمية إلى مدينة جدّة السعودية.

وأبدى مدني استعداده للتواصل مع 22 دولة عضو في المنظمة لم تعترف بعد بدولة كوسوفو.

وشدد على أنه سيبذل جهوده لإقناع تلك الدول للاعتراف بكوسوفو كدولة مستقلة وذات سيادة.

بدوره، تقدّم هوجاني بالشكر لمدني على اعتراف المنظمة بكوسوفو كدولة مستقلة، ولدعمه مساعي بلاده الرامية للحصول على اعتراف المؤسسات الدولية.

وفي 17 شباط/ فبراير 2008، أعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا، واعترفت بها أكثر من 100 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وتركيا.

واعترفت بدولة كوسوفو كل دول منظمة التعاون الإسلامي، باستثناء 22 دولة من بين دول هذه المنظمة البالغة 57 دولة.