بعد 10 أشهر من الجمود السياسي.. انتخاب ماريانو راخوي رئيسًا لوزراء إسبانيا 

بعد 10 أشهر من الجمود السياسي.. انتخاب ماريانو راخوي رئيسًا لوزراء إسبانيا 

فاز الزعيم الإسباني المحافظ ماريانو راخوي، باقتراع منحه الثقة في البرلمان كرئيس للوزراء اليوم السبت، ما ينهي حالة من الجمود السياسي استمرت 10 أشهر وجعلت الحكومة غير قادرة على العمل بكامل طاقتها.

ومن المقرر أن يشكل حزب يمين الوسط الذي ينتمي إليه راخوي، وهو الحزب الشعبي حكومة أقلية بعدما كسب تأييد حزب “مواطنون” الصغير والدعم الضمني لكثير من المشرعين الاشتراكيين الذين امتنعوا عن التصويت.

ولم يكن راخوي في حاجة سوى إلى الفوز بأغلبية ضئيلة في البرلمان لتعزيز عودته إلى السلطة، وحصل على تأييد 170 صوتًا مقابل 111 صوتًا بالرفض في حين امتنع 68 عضوًا في البرلمان عن التصويت.

وفي أول رد فعل له، قال راخوي، إنه سيعلن تشكيلة حكومته الجديدة يوم الخميس المقبل، قائلاً للصحفيين بعد التصويت: “سأعلن الحكومة بعد ظهر الخميس، وستؤدي اليمين يوم الجمعة، تحدثت بالفعل إلى جلالة الملك فيليبي”.