تركيا تتراجع وترفض الاعتراف بتبعية الجزر الثلاث للإمارات

تركيا تتراجع وترفض الاعتراف بتبعية...

تصريحات السفير التركي جاءت بعد أن انتقدت الخارجية الإيرانية الأحد الماضي موقف الحكومة التركية الداعم للإمارات باستعادة جزرها الثلاث المحتلة من قبل طهران.

المصدر: طهران ـ إرم نيوز

أعلن سفير تركيا في إيران ”رضا هاكان تكين“، اليوم الأربعاء، رفض حكومة بلاده الاعتراف بعائدية الجزر الثلاث المحتلة من قبل طهران وهي: (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى) للإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن ”هذه الجزر إيرانية وتركيا تدعم ذلك“.

وقال تكين في مقابلة مع وكالة أنباء ”إيسنا“ الإصلاحية الإيرانية،: ”إن تركيا حريصة على توسيع العلاقات مع إيران في جميع المجالات“، وتابع:“نطالب بتعزيز العلاقات الإقليمية، لكن المشكلة هي أننا نتحدث بصراحة لكن بعض الدول تبتسم أمام إیران وتتحدث خلفها، وتتخذ خطوات ضدها، لكن تعودنا على التحدث وجهًا لوجه“.

وأضاف السفير التركي في طهران ”أن تركيا قد دعمت إيران في كثير من الأوساط الدولية، وفعلا حاولنا مساعدة إيران في قضية الجزر الثلاث والقضايا المرتبطة بها في اجتماع الرياض، الذي عقد قبل 10 أيام في الرياض بمشاركة وزراء خارجية دول مجلس التعاون، حيث صدر بيان شدید اللهجة ضد إيران بشأن الجزر الثلاث وسياساتها الإقليمية، لكننا حاولنا تغيير النص قليلا وتلطيفه“.

واعتبر تكين، أن ”البيان الختامي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون وتأييده أحقية الإمارات بالجزر الثلاث لم يكن يحظى بموافقة تركيا“، مبيناً ”أن هذه الدول أرادت أن تعلن في البيان الختامي أن الجزر الثلاث تعود للإمارات، لكننا قلنا إن هذا أمر خطأ، ومن هذا المنطلق تم إعداد نص معتدل حول عقد الاجتماعات بين المسؤولين الإيرانيين والإماراتيين وحل القضايا العالقة“.

وجاءت تصريحات السفير التركي، بعد أن انتقدت الخارجية الإيرانية، الأحد الماضي، موقف الحكومة التركية الداعم للإمارات باستعادة جزرها الثلاث المحتلة من قبل طهران.

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، أعرب 16  أكتوبر الجاري عن شكر بلاده لموقف تركيا ووقفها مع الإمارات حول إعادة الجزرة المحتلة من قبل طهران.

وجاءت تصريحات المسؤول الإماراتي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي جاويش اوغلو، خلال زيارة وزير خارجية الإمارات إلى أنقرة.

وفرضت إيران سيطرتها على الجزر الإماراتية الثلاث العام 1971، عشية إعلان استقلال وقيام دولة الإمارات في 2 ديسمبر من العام ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com