البرلمان الفنزويلي يصوّت لصالح محاكمة الرئيس مادورو

البرلمان الفنزويلي يصوّت لصالح محاكمة الرئيس مادورو

صوت البرلمان الفنزويلي لصالح محاكمة الرئيس نيكولاس مادورو سياسيا عقب جلسة برلمانية خاصة أمس الثلاثاء في العاصمة كاراكاس.

وأعلنت الجمعية الوطنية (البرلمان) أنه من المنتظر في إطار هذه الإجراءات النظر في مسؤولية الرئيس عن “خروقات للدستور وانتهاكات لحقوق الإنسان وتعديات على الديمقراطية والأزمة الاقتصادية بالبلاد”.

ومن المنتظر أن يقدم الرئيس رده على البرلمان الأسبوع المقبل.

وكانت المحكمة العليا في البلاد قضت في كانون ثان/يناير بأن القرارات الصادرة عن البرلمان الفنزويلي باطلة، حتى يتم عزل ثلاثة سياسيين متهمين بتزوير الانتخابات من البرلمان.

ومن جانبه، رفض مادورو نتيجة التصويت واتهم النواب بتنفيذ انقلاب برلماني.

وقال مادورو إنه “في فنزويلا، لم يحدث انقلاب برلماني (من قبل) ولن نسمح بحدوثه. ويجب أن يفهم السياسيون اليمينيون ذلك في كل مكان”، ويلقي الرئيس باللائمة على الرئيس الأمريكي باراك أوباما في محاولة عزله من منصبه.

وقال رئيس البرلمان في فنزويلا هنري راموس في نهاية الجلسة :”تشهد فنزويلا انتهاكا خطيرا للمبادئ الديمقراطية”.

وتشهد فنزويلا نزاعا بين المعارضة والحكومة منذ فوز أنصار المعارضة في الانتخابات البرلمانية نهاية العام الماضي، ويتبادل الجانبان المسؤولية عن الأزمة السياسية والاقتصادية الطاحنة التي تواجهها البلاد.