ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني يمثل أمام المحكمة في قضية نسب

ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني يمثل أمام المحكمة في قضية نسب

يمثل الملك ألبرت الثاني ملك بلجيكا السابق، أمام محكمة في فبراير شباط المقبل، في قضية نسب أقامتها الفنانة البلجيكية ديلفين بويل التي تقول إنها ابنته.

وسعت بويل (48 عاما) لأكثر من نصف عقد لأن تحظى بقبول الأسرة الملكية، وتضع حدًا لما تقول إنه تمييز ضدها بسبب التساؤلات عن نسبها.

ولم يدل ألبرت بتعقيب على المسألة ولم يكن هناك رد من القصر الملكي البلجيكي اليوم لكن قضية بويل اجتذبت اهتمام الرأي العام في مذكرات الملكة باولا – زوجة الملك ألبرت الإيطالية – التي صدرت عام 1999، والتي ذكرت فيها أن زوجها كان على علاقة كانت ثمرتها طفلة ولدت في الستينيات.

وقال المحامي آلان دي جونج، “أمرت المحكمة بمثول الأطراف المعنية في القضية بشخصهم”، مضيفًا أنه سيتعين على الملك أن يمثل أمام المحكمة في 21 فبراير شباط.

وتخلى ألبرت الثاني – 82 عاما – عن العرش في 2013، معللا ذلك بأسباب صحية وخلفه ابنه فيليب.