تقرير حقوقي: حلول فصل الشتاء يزيد معاناة السجناء السنة في إيران

تقرير حقوقي: حلول فصل الشتاء يزيد معاناة السجناء السنة في إيران

أفادت إحدى المنظمات الحقوقية الإيرانية، بأن بداية موسم الشتاء في إيران، تشكل موعدا زمنيا صعباً للغاية بالنسبة للمعتقلين من الطائفة السنية في سجن رجائي بمدينة كرج، جنوب غرب العاصمة طهران.

وقالت منظمة “هرانا” الحقوقية في تقرير لها، أمس الأحد، إن “العشرات من المعتقلين من الطائفة السنية، يواجهون في كل عام صعوبات شاقة للغاية مع حلول فصل الشتاء في سجن رجائي سيئ الصيت، في ظل وجود نوافذ وأبواب داخل غرف السجن بشكل غير قياسي مع غياب وسائل التدفئة داخل المعتقل الكبير”.

وأشارت المنظمة، إلى “وجود نحو 50 معتقلاً من الطائفة السنية في قاعة واحدة تحمل الرقم 21 داخل سجن رجائي، ويعاني هؤلاء كل عام من مشاكل صعبة للغاية يفاقمها بشكل مقلق حلول موسم الشتاء”.

ونقلت المنظمة عن عوائل المعتقلين، قولهم إن “السلطات الأمنية الإيرانية منعت نزلاء السجن من شراء أجهزة التدفئة”، مضيفة أن “حراس سجن رجائي قاموا العام الماضي بضبط ومصادرة جهازي تدفئة داخل السجن في القاعة 21 “.

وقال ذوو السجناء لمنظمة “هرانا”، إن “عدداً من النزلاء السنة بحاجة ماسة للعلاج العاجل إذ يعاني كثير منهم من أمراض مزمنة يحتاج أصحابها للرعاية الطبية الدائمة”.