أمريكي من أصل إيراني يقاضي طهران طبقًا لقانون “جاستا”

أمريكي من أصل إيراني يقاضي طهران طبقًا لقانون “جاستا”

أقام مواطن أمريكي من أصول إيرانية دعوى قضائية ضد الحكومة الإيرانية للمطالبة بتعويضات تصل إلى 40 مليون دولار إثر تعرضه للتعذيب أثناء اعتقاله بسجن ايفين شمال العاصمة طهران لمدة عام، وهو ثالث أمريكي من أصول إيرانية يقاضي طهران بعد إقرار قانون “جاستا“.

وذكر راديو “فردا” التابع للمعارضة الإيرانية، إن “فرزداد خسروي رودسري رفع دعوى قضائية ضد الحكومة الإيرانية في محكمة بواشنطن، للمطالبة بدفع تعويضات تصل إلى 40  مليون دولار”، مشيراً إلى أن “خسروي استفاد من قانون العدالة في مواجهة رعاة الإرهاب (جاستا) لمقاضاة الحكومة الإيرانية”.

وكان فرزداد خسروي رودسري الأمريكي من أصل إيراني حصل على حق اللجوء عام 1982 وعاد إلى إيران عام 2012 لكن تم احتجاز جواز سفره وبعدها تم اعتقاله وتعذيبه في 2015.

وأطلقت طهران سراح فرزاد خسروي في 15 يناير/شباط الماضي عقب توقيع الاتفاق النووي ضمن 3 أمريكيين آخرين من أصول إيرانية هم “أمير ميرزا حكمتي، وسعيد عابديني، ومراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران جيسون رضائيان”.

وكان الصحفي الأمريكي ذو الأصول الإيرانية بصحيفة واشنطن بوست جيسون رضائيان، والناشط أمير حكومتي رفعا في 3 من الشهر الجاري دعوى قضائية ضد الحكومة الإيرانية على أساس قانون “جاستا” الذي أقره الكونغرس الأمريكي.