روسيا تتلقى أول رفض أمريكي لمراقبة الانتخابات الرئاسية

روسيا تتلقى أول رفض أمريكي لمراقبة الانتخابات الرئاسية

قال مسؤول انتخابي بولاية أوكلاهوما الأمريكية يوم الجمعة إن مسؤولي الانتخابات بالولاية رفضوا طلبا من القنصلية الروسية في هيوستون لمراقبة الانتخابات الرئاسية التي تجري في الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني في الولاية قائلين إنه لا يُسمح لمندوبين أجانب بالتواجد في لجان الاقتراع.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي اتهمت فيه الحكومة الأمريكية رسميا هذا الشهر روسيا بحملة من الهجمات الالكترونية ضد منظمات الحزب الديمقراطية للتدخل في عملية الانتخابات الأمريكية.

وذكرت تقارير إخبارية محلية أن القنصل العام قدم طلبات مماثلة للمسؤولين في ولايتي تكساس ولويزيانا وأن هذه الطلبات رُفضت. ولم يتسن الاتصال على الفور بالقنصلية الروسية العامة في هيوستون للتعليق.

وقال بريان دين المتحدث باسم هيئة الانتخابات بولاية أوكلاهوما إن القنصلية طلبت أن يكون لها أفراد في أوكلاهوما لدراسة الانتخابات الرئاسية وتم إبلاغها بأن قانون الولاية يحظر تواجد أي شخص في الأماكن التي يدلى فيها الناخبون بأصواتهم باستثناء المسؤولين عن الانتخابات والناخبين .

وفي رسالة قدمتها أوكلاهوما طلب القنصل الروسي العام الكسندر زاخاروف تواجد مسؤول قنصلي”في أحد مراكز الاقتراع في أوكلاهوما بهدف دراسة الخبرة الأمريكية في تنظيم عملية التصويت.”

وقال كريس بينغ مسؤول الشؤون الخارجية بالولاية إنه يأمل بأن يتمكن المسؤولون الروس من مشاهدة عملية الانتخابات الأمريكية في التلفزيون.

ورد في رسالة قدمتها أوكلاهوما “إنه فعلا نظام رائع.”