إيران تُعدم 14 متهمًا بتهريب المخدرات

إيران تُعدم 14 متهمًا بتهريب المخدرات

كشفت منظمة إيرانية معنية بحقوق الإنسان، الخميس، أن السلطات الأمنية نفذت فجر اليوم الخميس، حكم الإعدام بحق 14 شخصاً بتهم تهريب المخدرات، في سجن “غزل حصار” بمدينة كرج، جنوب غرب العاصمة طهران.

وقالت منظمة “هرانا” الإيرانية، إن “محاكمة هؤلاء المعدومين تمت من دون تعيين محام لهم وكانت محاكمتهم قصيرة”.

وفي أحدث تقرير للمقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في إيران “أحمد شهيد”، أشار اليوم، إلى أنه “منذ الأول من يناير الماضي 2016 وحتى الأسبوع الثالث من شهر تموز/يوليو لهذا العام نفذت السلطات الإيرانية حكم الإعدام بحق 214 إلى 253 شخصاً وهو أقل مقارنة بنفس الفترة مع العام الماضي 2015”.

وأكد مقرر الأمم المتحدة الذي تنتهي فترة مهمته في طهران مطلع نوفمبر المقبل إن “الأشهر الأخيرة شهدت تزايداً في عمليات الإعدام في إيران، وأغلبها تتعلق بتهمة تهريب المخدرات”.

وأوضح أحمد شهيد إن “عمليات الإعدام التي نفذتها إيران  العام 2015 تتراوح ما بين 966 إلى 1054 شخصاً، وهي معدلات خطيرة”، مشيراً إلى أن “طهران منعته من السفر إليها لإكمال تقريره بشأن واقع حقوق الإنسان وتقديمه إلى الأمم المتحدة قبل نهاية فترة ولايته”.

وعن واقع حرية الصحافة في إيران، أوضح المقرر الأممي أنه “منذ يناير 2016 وحتى الآن اعتقلت إيران 15 صحفياً وقامت بإغلاق عدد كبير من المواقع الالكترونية، في خطوة تؤكد الحد من حرية التعبير”.

وينص القانون في إيران على عقوبة الإعدام لمرتكبي جرائم القتل والاغتصاب والسطو المسلح والاتجار بالمخدرات والزنى.

لكن ما لايذكره القانون هو أن إيران تنفذ عقوبة الإعدام بحق معارضيها من الطائفة السّنية عبر محاكمات صورية عاجلة، تفتقر إلى أدنى معايير تحقيق العدالة.

44