كلينتون تتفوق في المناظرة الأخيرة وترامب يرفض قبول نتائج الانتخابات

كلينتون تتفوق في المناظرة الأخيرة وترامب يرفض قبول نتائج الانتخابات

تفوقت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون على منافسها المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي رفض القول إنه سيقبل بنتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية التي ستجرى في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني تاركا الباب مفتوحا أمام احتمال أن يطعن على النتيجة النهائية.

وفي المناظرة الرئاسية الثالثة والأخيرة  قال ترامب إنه سينتظر لتحديد ما إذا كانت النتيجة قانونية.

وقال “سأقول لكم حينها. سأجعلكم متشوقين.”

وردت كلينتون قائلة “لنكن واضحين بشأن ما يقوله وما يعنيه ذلك: إنه يشوه السمعة. إنه يستخف بديمقراطيتنا وأنا مرعوبة أن يتخذ شخص مرشح عن واحد من حزبينا الكبيرين مثل هذا الموقف.”

وفي مناظرة حادة ركزت على السياسة بشكل أكثر من المناظرتين السابقتين اتهم ترامب حملة كلينتون بالمسؤولية عن سلسلة اتهامات من قبل نساء قلن إن رجل الأعمال ترامب تحرش بهن جنسيا.

وقال ترامب إن كل هذه القصص “كاذبة تماما” وأشار إلى أن كلينتون وراء هذه الاتهامات ووصف حملتها بأنها غير أخلاقية.

xx

وقالت كلينتون إن النساء تقدمن بأقوالهن بعد أن قال ترامب في المناظرة الماضية بأنه لم يتحرش قط بأي نساء. وفي تسجيل مصور يعود إلى 2005 ظهر ترامب وهو يتباهى بتلمس أجساد نساء دون رغبتهن.

وعقب انتهاء المناظرة أظهر استطلاع رأي لسي.إن.إن أن مشاهدي المناظرة يرون أن كلينتون فازت بنسبة 52 في المئة مقابل 39 في المئة لترامب.

وفي المناظرتين السابقتين أيضا تفوقت كلينتون في استطلاعات الرأي.